مصر

مجلس كنائس مصر يصدر بيانًا ماذا في مضمونه؟
الثلاثاء 12 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
بعد إحيائه عيده السّادس برئاسة بابا الإسكندريّة وبطريرك الكرازة المرقسيّة تواضروس الثّاني، ورئيس الطّائفة الإنجيليّة في مصر القسّ أندريه زكي، وبطريرك الأقباط الكاثوليك إبراهيم إسحق، وبطريرك الإسكندريّة للرّوم الأرثوذكس ثيودوروس الثّاني، ومطران الكنيسة الأسقفيّة منير حنّا، وبحضور عدد كبير من قيادات الكنائس في مصر، صدر الاثنين بيانًا عن مجلس كنائس مصر، جاء فيه بحسب "المتحدّث الرّسميّ للكنيسة الكاثوليكيّة بمصر":

"1- لقد حقّق مجلس كنائس مصر إنجازًا ملموسًا، عندما احتوى كلّ الكنائس المصريّة تحت مظلّته، في سابقة تاريخيّة وجغرافيّة فريدة، كما حقّق المساواة بين الكنائس الأعضاء في التّمثيل واتّخاذ القرار، بصرف النّظر عن حجم الكنيسة وإمكانيّاتها.

2- وقد اشتمل الحفل على كلمات السّادة رؤساء الكنائس وتقرير الأمين العامّ القسّ رفعت فتحي وتسليم الأمين العامّ الجديد القسّ بولس جرس.

3- يثمّن مجلس كنائس مصر ما يقوم به السّيّد رئيس الجمهوريّة من ترسيخ لمبادئ المساواة والمواطنة والعيش المشترك، والّتي تمثّلت في افتتاحه لمسجد الفتّاح العليم وكاتدرائيّة ميلاد المسيح، أكبر مسجد وكنيسة في الشّرق الأوسط، في سابقة تاريخيّة فريدة. كما نقدّر جموده في مكافحة الإرهاب والعمل على استتباب الأمن والاستقرار في البلاد، والّذي تمثّل في تأسيس اللّجنة المختصّة بمكافحة الإرهاب، كذلك جهود سيادته الحثيثة لتنمية البلاد وتقدّمها، والوصول بها إلى المكانة اللّائقة والمنشودة.

4- يقدّر مجلس كنائس مصر ما يقوم به قداسة البابا تواضروس الثّاني على المستوى الوطنيّ والرّعويّ من إسهامات مباركة، تنمّ عن روح وطنيّة ومسكونيّة متميّزة.

5- يقف مجلس كنائس مصر مع قيم الحرّيّة والعدل والمساواة، ويدعم السّلام المجتمعيّ، ويدعو إلى الحوار البنّاء بين أبناء الوطن في إطار من المحبّة والتّسامح.

6- يدعو مجلس كنائس مصر كافّة المسيحيّين في مصر إلى المشاركة الفعّالة مع أخوتهم المسلمين، من أجل النّهوض بالمجتمع وبناء الدّولة الحديثة، والقيام بكافّة الالتزامات السّياسيّة والواجبات الوطنيّة.

7- يتطلّع المجلس في الفترة القادمة إلى توسيع رقعة أنشطته، والخروج خارج حدود العاصمة، ونشر ثقافة الوحدة على نطاق أوسع.

8- ودّع مجلس كنائس مصر للمجد، أحد مؤسّسيه نيافة الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشّيخ ورئيس دير القدّيسة دميانة، والّذي ساهم في تأسيس المجلس وكانت له آياد بيضاء في الكثير من المؤسّسات المسكونيّة في العالم.

9- يوجّه مجلس كنائس مصر الشّكر للأمين العامّ السّابق القسّ رفعت فتحي على دوره في الفترة السّابقة، كذلك يوجّه الشّكر للقسّ الدّكتور جورج شاكر رئيس اللّجنة التّنفيذيّة، ويتمنّى للأمين العامّ الجديد الأب بولس جرس والرّئيس الجديد للّجنة التّنفيذيّة الأب بيشوي رسميّ كلّ توفيق وسداد.

إنّنا ندعو الله أن يستمرّ المجلس في أداء رسالته في التّعاون بين الكنائس في مصر، ونشر روح التّسامح ومحبّة الآخر والوحدة والمساهمة في نموّ المجتمع المصريّ بكلّ أطيافه، والنّهوض به، وتدريب أجيال قادرة على خدمة الكنيسة والوطن".