مصر

إحتفال لمجلس كنائس مصر بعيده الـ 6 وحوار حول الوحدة
السبت 19 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
يستعدّ مجلس كنائس مصر للاحتفال بالعيد السّادس لتأسيسه، والذي سيُقام في التّاسع من شهر شباط/ فبراير العام ٢٠١٩، باستضافة رئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في مصر، بطريرك الإسكندريّة للأقباط الكاثوليك الأنبا إبراهيم، بحسب "الأقباط متّحدون".

وسيتمّ الاحتفال أيضًا بتسلّم الأب بولس جرس أمينًا عامًّا للمجلس عن الكنيسة الكاثوليكيّة لمدّة عامين خلفًا للقسّ رفعت فتحي "الكنيسة الإنجيليّة".  

 من جانبه قال رئيس اللجنة التّنفيذيّة ورئيس الإكليريكيّة للأقباط الكاثوليك، الأب بيشوي رسمي: "إنّ مجلس كنائس مصر قد تمّ تأسيسه بعد انتخاب قداسة البابا تواضروس الثّاني بابا الإسكندريّة وبطريرك الكرازة المرقسيّة، والأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، وكانت قد سبقت هذا التّأسيس خطوات ومحاولات متعدّدة لكن الخطوة رسميّة دخلت حيز التّنفيذ بعد انتخاب قداسته وغبطته. ويتألّف مجلس كنائس مصر من ٥ كنائس (الأقباط الأرثوذكس، الكنيسة الكاثوليكيّة، البروتستانتيّة، الأسقفيّة، السّريانيّة الأرثوذكسيّة)، بحيث تتولّى الواحدة من الكنائس المذكورة كل سنتين أمانة المجلس، وستتولى الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة موقع الأمين العام لهذه الدّورة بشخص الأب بولس جرس.  وتتراوح هيكليّة المجلس ما بين مجلس الرّؤساء، مجلس الأمناء، أمين عام المجلس واللّجنة التّنفيذيّة، ولجان أخرى تعنى بالعديد من الأمور والقضايا، وكلّ نبذة من هذه الهيكليّة لها ترتيبها في عمليّة اختيار الأعضاء.  وهناك العديد من الانتظارات حول الدّور الذي يؤدّيه مجلس كنائس مصر، لاسيّما في تقريب وجهات النّظر بين الكنائس وتأمين المناخ الأخويّ واللّقاء الودّي؛ وهذا ما يجعل الوحدة قريبة، ويضعها على الخارطة الصّحيحة، وما يجعل من المجلس النّواة الأساس في تفعيل وحلحلة العديد من القضايا المطروحة.

وفي ما يتعلّق بموضوع الوحدة، هناك تقدّمًا كبيرًا قد تحقّق، لأنّه إذا ما نظرنا إلى الانشقاقات التي حصلت عبر التّاريخ، فيتراءى للمؤمن مدى التّقدّم والنّتائج التي توصلّت إليها الكنائس في موضوع الوحدة."