مصر

البابا تواضروس: لا سلام في العالم بدون محبّة وتسامح
السبت 05 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
ألقى بابا الإسكندريّة وبطريرك الكرازة المرقسيّة تواضروس الثّاني، كلمة خلال استقبال وفد الكنيسة الكاثوليكيّة يوم الخميس بالمقرّ البابويّ بالكاتدرائيّة المرقسيّة بالعبّاسيّة، فقال بحسب "الأقباط اليوم":

"إنّنا نعيش فترة متميّزة في الكنيسة ممتلئة بالمحبّة والفرح والسّلام كثمار لعمل الرّوح القدس فينا.  وبالمحبّة نخدم ونتعب ونكرز ونكرّس نفوسنا، ومسؤوليّاتنا كلّها نقدّمها كعمل المحبّة، ونترجم إيماننا وأفكارنا لأعمال محبّة، وهذه هي المسؤوليّة اليوميّة، والتي من الممكن أن نترجمها في عمل رحمة وصلاة.

والإنسان كائن مخلوق للحبّ يحب ويتحب، الإنسان قبل أن يخلقه اللّه كان فكرة في عقل اللّه، والفكرة دافعها الحب وممارسة عمل المحبّة وصيّة كتابيّة؛ فإنّ المحبّة هي الأعظم، وهي التي تبقى معنا إلى السّماء.  فالإيمان ينتهي لأنّنا سنصير بالعيان في السّماء. والرّجاء ينتهي لأنّنا صرنا في الحياة الأبديّة.

والفرح مواز للصّلاة، ولا بدّ أن تكون الحياة المسيحيّة ممتلئة بالفرح، وأن نكون مفرحين للآخرين سواء الصّغير أو الكبير. والإنسان الفرح محميّ من التّعب النّفسي.

إنّ السّلام هو أنشودة الميلاد، والإنسان لا يتمتّع بالسّلام إلا إذا تمتّع بالفرح والمحبّة. والعالم لا يستطيع أن يصنع سلامًا لأنّه لم يشبع من المحبّة والفرح. فالسّلام يبدّد كلّ خطيئة، أمّا الذي يعيش في الخطيئة لا يعيش في سلام."