مصر

كنيسة شجرة مريم بالمطرية
السبت 02 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
إفتتح بطريرك الكاثوليك الأنبا إبراهيم إسحق مغارة أثريّة للعائلة المقدّسة، بالمطرية، بمشاركة سفير الفاتيكان الأنبا برونو موزارو وقيادات الكنائس الأخرى، وعدد من الشّخصيّات العامّة والسياسيّة، بحسب الأقباط اليوم.

وتعتبر مغارة العذراء في كنيسة العائلة المقدّسة بجوار شجرة مريم بالمطرية، أحد أهم المعالم التي زارتها العائلة المقدّسة، كونها أقدم شجرة في مصر كانت تجلس تحتها العذراء مريم.

وقد تمّ بناء هيكل بسيط بجوار شجرة مريم في أواخر القرن الرّابع، الذي سرعان ما جذب عددًا كبيرًا من الزّوار من مختلف المناطق في مصر وخارجها. 

كما اهتمّ الآباء الكاثوليك اليسوعيّون الجزويت بزيارة العائلة المقدّسة لمنطقة المطرية، فقاموا بتشييد كنيسة كاثوليكيّة باسمها، كرّسها المطران جيدو كوربلي، في تشرين الثّاني/ نوفمبر 1891، لتكون الكنيسة بشكلها الحاليّ.