مصر

تغيّرات هامّة داخل هيكلة البطريركيّة الأرثوذكسيّة الأورشليميّة
الجمعة 18 أيار 2018
المصدر: نورسات الأردنّ
نال بطريرك المدينة المقدّسة وسائر أعمال فلسطين والأردنّ ثيوفيلوس الثّالث، دعم وموافقة المجمع المُقدّس لبطريركيّة الرّوم الأرثوذكس المقدسيّة، على إجراء تغيّرات هامّة وغير مسبوقة بالمناصب الحسّاسة في البطريركيّة تماشيًا مع تطوّرات الظّروف المحيطة بالكنيسة الأرثوذكسيّة والّتي تشهد تحدّيات خطيرة تهدّد "أمّ الكنائس".

 

وافتتح البطريرك ثيوفيلوس الثّالث اجتماع المجمع المُقدّس صباح الثّلاثاء بالصّلاة لضحايا قطاع غزّة داعيًا الله أن يمنح المنطقة الفرج و السّلام.

وقرّر المجمع المُقدّس خلال اجتماعه ترقية الأرشمندريت خريستوفوروس (حنّا عطالله) إلى رتبة مطران وتعيينه مسؤولاً عن مطرانيّة عمّان ورعاياها.

كما وتمّ ترقية المطران فيلومينوس (سهيل) مخامرة رئيسًا لدير المصلّبة في القدس، وتعيين الأرشمندريت غلاكثيون (الياس) عوّاد عضوًا في محكمة الاستئناف، و تعيين المتروبوليت ثيوفيليكتوس رئيسًا لمحكمة الاستئناف خلفًا للمطران إيسيخيوس، و المطران أريستارخوس بمنصب القائم بأعمال الوكيل البطريركيّ الّذي كان يتقلّده المتروبوليت إيسيخيوس سابقًا.

كما قرر المجمع المُقدّس تعيين الأرشمندريت رفائيل مسؤولاً عن منطقة شمال الأردنّ، و ترفيع رتبة الأرشمندريت اريستوبولوس إلى مطران وتسليمه مسؤوليّة منطقة مادبا والجنوب في الأردنّ، ونقل الأرشمندريت اريتميوس إلى روسيا.

كما اتّخذ المجمع المُقدّس لبطريركيّة الروم الأرثوذكس المقدسيّة عدّة قرارات إداريّة أخرى أهمّها تعيين محاميين وخبراء قانونيّين يونانيّين بعد أن توفّر للبطريركيّة أدلّة لمتابعة قضيّة تورّط جهات معادية للكنيسة بتشويه صورة أحد الكهنة في الإعلام اليونانيّ ورفع القضايا اللّازمة لدى الجهات القانونيّة المختصّة.

وعقّب النّاطق باسم الكنيسة الأرثوذكسيّة الأب عيسى مصلح أنّ البطريرك ثيوفيلوس الثّالث ما زال مستمرًّا في عمليّة التّجديد والتّحديث في أقدم كنائس العالم، وهو الأمر الّذي أعلنه بوضوح حين تمّ انتخابه بطريركًا عام 2005، وأضاف الأب مصلح أنّ مبدأ استعادة العقارات الأرثوذكسيّة الّتي تمّ تسريبها في عهود سابقة وحملات التّشويه والإضرار الّتي تقودها الجمعيّات الاستيطانيّة وشركائهم ما زالت تُحمّل بطريركيّة القدس أعباءًا ثقيلة، و أنّ التّغيّرات الّتي أقرّها المجمع المُقدّس بطلب من البطريرك ثيوفيلوس الثّالث سوف تساهم في مواجهة التّحدّيات الّتي تحيط بالكنيسة الأرثوذكسيّة.

كما وصف الأب مصلح ترقية المطران خريستوفوروس (حنّا عطالله) مطرانًا لعمّان بالحدث التّاريخيّ الّذي سيساهم في نهضة أبناء الرّعيّة وازدهارهم وتوطيد الجسور بينهم، مقدّمًا أسمى آيات التّهاني و التّبريكات لكافّة أبناء الكنيسة الأرثوذكسيّة، ورافعًا الدّعاء الى الله العلي القدير أنّ يوفّق المطران خريستوفورس (حنّا عطا الله) ويسدّد خطاه في خدمة الكنسية والرّعية في الأردنّ الحبيب.