مصر

الشّهداء الأقباط أثبتوا قوّة الإيمان المسيحيّ
الأربعاء 16 أيار 2018
المصدر: نورنيوز
وجّه مطران سمالوط الأنبا بفنوتيوس، أثناء الصّلاة في كنيسة شهداء الإيمان والوطن- العور على الشّهداء الأقباط الّذين سقطوا في ليبيا، الشّكر للرّئيس المصريّ عبد الفتّاح السّيسيّ وبابا الإسكندريّة وبطريرك الكرازة المرقسيّة تواضروس الثّاني والمسؤول عن ليبيا الأنبا باخوميوس على جهودهم المبذولة لنقل الرّفات من ليبيا إلى مصر.

وأكّد في كلمته، بحسب "الأقباط اليوم"، "أنّ تأخير وصول رفات شهدائنا كان للخير حتّى استطعنا أن ننتهي من إعداد واستكمال بناء الكنيسة وتجهيز المزار الخاصّ الّذي وضعت فيه رفات شهدائنا"، وأشار إلى أنّ  الشّهداء "أثبتوا للعالم قوّة الإيمان المسيحيّ بمصر ولم يهابوا الموت واستشهدوا في سبيل الإيمان مستشهدًا بقول الكتاب المقدّس "تَأْتِي سَاعَةٌ فِيهَا يَظُنُّ كُلُّ مَنْ يَقْتُلُكُمْ أَنَّهُ يُقَدِّمُ خِدْمَةً لله".