ثقافية

محاضرة لقطاع المرأة في العزم عن الكوتا النسائية
الاثنين 20 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
نظّم قطاع المرأة في "تيار العزم" لقاء حواريا مع الباحث في الشؤون الانتخابية إيليا إيليا بعنوان "الكوتا النسائية: وسيلة لا غاية"، في مركز العزم الثقافي - ميناء طرابلس.

بداية النشيد الوطني، فكلمة ترحيبية لمسؤولة قطاع المرأة جنان مبيض أكدت فيها أن "هذا اللقاء بادرة لفتح المجال امام لقاءات وندوات اخرى حول الكوتا النسائية في المجالس التمثيلية. وبما ان الانتخابات النيابية ستجرى في 2017 فان لقاءنا هو موضوع الساعة بالنسبة للمرأة اللبنانية، ودعم ترشيح الراغبات بذلك، والدعوة للمشاركة بكثافة من سيدات وفتيات لبنان اللواتي تتوفر فيهن الكفاءات العلمية والاخلاقية والثقافية، لتكون المرأة على قدم المساواة مع الرجل لخدمة الوطن".

ثم كانت كلمة للاستاذ الجامعي مقبل ملك اعتبر فيها أن مشاركة المرأة ضرورة في الحياة السياسية، داعيا "النساء للمشاركة في مختلف الاستحقاقات الدستورية ترشيحا واقتراعا".

بعدها، بدأ ايليا الحديث عن الكوتا النسائية مركزا على ثلاث نقاط: نظام الدوائر الانتخابية، الإصلاحات والنسبية.

ولفت إلى أن مقدمة الدستور اللبناني تفرض على لبنان التقيد بقرارات جامعة الدول العربية والأمم المتحدة، التي تؤكد ضرورة الالتزام بالكوتا النسائية، وقال: "الكوتا النسائية حق للمرأة، بما انها تمثل نصف المجتمع، ومجتمعاتنا غائبة بنصفها، فعلينا تحقيق المشاركة الشاملة المفروض ان تمثل بالكوتا النسائية بشكل مؤقت، حتى تستطيع اثبات ذاتها والحصول على حقوقها"، مطالبا "بتطبيق القوانين دون استنسابية الامر الذي يعطي لكل ذي حق حقه".

واختتمت المحاضرة بأسئلة ونقاشات مع الحاضرين.