ثقافية

حمادة تسلم من جامعة AUST دعوة للتحدث في لقاء السفراء واستقبل التلامذة المتفوقين في الحساب الفوري في اليابان
الخميس 16 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
استقبل وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة وفدا كبيرا من التلامذة اللبنانيين الذين شاركوا في مسابقات عالمية في الحساب الفوري في الصين وكوريا الجنوبية واليابان وحققوا المراتب الأولى بين أكبر الدول، برئاسة رئيس مؤسسة Genius MAP الدكتور هادي حمزة، وفي حضور مديري المدارس وعدد من الأساتذة والأهالي.

وعبر حمادة عن فرحه "الكبير بهذه الكوكبة من الأطفال العباقرة الذين رفعوا إسم لبنان في أرفع المسابقات". وقال: "هذه ساعات من الإعتزاز والفرح في يومياتنا التي ليست دائما فرحة ولكن أنتم بوجوهكم وإبداعكم ونجاحكم الذي حققتموه في عواصم وبلاد في غاية التقدم في موضوع الحساب والتقنيات عموما، قد جسدتم ما يصبو إليه لبنان ليصل فعلا إلى المرتبة التي كان يحتلها، ولكنه اليوم يناضل ليحافظ عليها لتحسينها بفضلكم، لأنكم من الناجحين في الحساب الفوري وهو من أهم وأصعب الإمتحانات التي جرت في الصين وكوريا وهونغ كونغ ونحن بفضلكم أصبحنا عمالقة. وشكري الأول يكون لكم لأنه على الرغم من عدد السنوات القليلة التي بدأتم من خلالها بهذا النشاط، فقد حققتم الكثير وهذا يعني للبنان الكثير".

أضاف: "أشكر الدكتور هادي حمزة على هذه المبادرة وهذا العمل مع Genius MAP وأتوجه إليه كلبناني عريق وكتربوي يمثل اليابان في منطقة الشرق الأوسط، وشكري أيضا لمديري المدارس الذين برعايتهم لمثل هؤلاء التلاميذ ولصفوفكم ولزملائكم غير الموجودين اليوم ولكنكم أنتم عينة براقة لهم. أشكركم على اختلاف المناطق اللبنانية والطوائف اللبنانية من القطاعين العام والخاص، أشكرهم دون تحديد كل مدرسة او تسمية، وأتوجه للسيدات والسادة الأساتذة لأننا مدينون لهم بهذه النجاحات، مما يجعلنا نتأكد أن البلد ما زال بألف خير رغم مشاكله الكثيرة، وخصوصا بهذا الجيل الجديد، وأتمنى أن تتسلموا مقاليد البلاد ليكون لنا أفضل الأوطان تمايزا. وأتمنى أن تحصلوا على شهادات الدكتوراه وتتسلموا حسابات مالية الدولة في المستقبل لما تتمتعون به من الدقة والسرعة والإيمان بلبنان".

وتابع: "أكرر شكري للأطفال الذين يأتون من مناطق نائية ومن المدن، من عكار إلى الجنوب مرورا بالجبل والبقاع وبيروت وطرابلس، فإن لبنان يتمثل بوجودكم أفضل تمثيل، فأنتم تشكلون بالنسبة إلى زملائكم ولجميع الأطفال المثال والقدوة مما يدفعهم إلى الإجتهاد لكي يشاركوا في المسابقات الدولية ويرفعوا إسم مدارسهم وإسم لبنان كما فعلتم".

من جهته، قال حمزة: "هذه المؤسسة التي مضى على تأسيسها نحو عشر سنوات، قد مكنت أطفالنا من كل مناطق لبنان أن يحققوا نتائج ترفع الرأس في المحافل الدولية وخصوصا المسابقة الأخيرة في كوريا، فبإسم هؤلاء الأطفال العباقرة وبإسم المؤسسة وجميع المديرين، نقدم درعا لمعالي الوزير عربون وفاء وتقدير لأنه المثال الذي يحتذى في الأخلاق والعلم والتربية. ان الحساب الفوري الذي أصبح منتشرا في مدارس كثيرة جدا في لبنان بات يؤثر إيجابا على تحسين أداء المتعلمين في المواد الأخرى، كما يحسن أداء الذاكرة وقد ظهر هذا التقدم تدريجا في التحصيل التعلمي للتلاميذ".

بعد ذلك تسلم وزير التربية الدرع، وقدم الأولاد مع إحدى مدرباتهم نموذجا عن الحساب الفوري الذي يقدمون الأجوبة على ارقامه بسرعة هائلة وفورية.

يذكر أن أربعة تلامذة نالوا في المسابقة الأخيرة التي استضافتها كوريا الجنوبية المراتب الأولى ما حقق الباقون المراتب الثانية والثالثة، وقد رفع العلم اللبناني في اليابان تقديرا للتفوق الذي أحرزه هؤلاء التلامذة.
 
ثم اجتمع حمادة مع وفد من الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا A.U.S.T برئاسة رئيستها هيام صقر، وحضور نائب الرئيس الدكتور رياض صقر والمدير الأكاديمي الدكتور نبيل حيدر.

وتسلم وزير التربية من رئيسة الجامعة دعوة ليكون المتحدث الرئيسي في اللقاء الذي تنظمه الجامعة ويجمع السفراء المعتمدين في لبنان، فرحب بالدعوة ووعد بتلبيتها، مؤكدا على "أهمية هذه الجامعة ونجاحها في اعتماد مسار الجودة واختيار الإختصاصات الجديدة، ما يعني أنها مؤسسة تؤمن بالتحديث والتطوير المستمر".

وطلب الوفد "تسريع البت بطلبات الجامعة المتعلقة بإدخال إختصاصات علمية تعتمد على المختبرات المتطورة الموجودة في الجامعة". واعتبر حمادة أن "الجامعة تستحق التوسع في اختصاصاتها لا سيما أنها تلبي المتطلبات القانونية وتعمل على تحقيق الجودة والمستوى الذي يستحقه الطلاب اللبنانيون".