ثقافية

حملة التوعية عن الإنترنت الآمن في ثانوية المقاصد
الأحد 12 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
أطلقت الرعاية عبر جهازها التطوعي "فريق وبعدين" بالشراكة مع قوى الأمن الداخلي وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، إتحاد بلديات صيدا الزهراني وتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار، حملة "الإنترنت الآمن" في ثانوية المقاصد، في حضور رئيس مجلس إدارة الرعاية الدكتور حسن أبو زيد، ممثل تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا سليم الزعتري، مديرة المدرسة سهير غندور، مدير العلاقات العامة والإعلام غسان حنقير، منسقة الجهاز التطوعي للرعاية وفيقة عنتر، الهيئة التعليمية والإدارية للثانوية وأكثر من 177 طالبة شاركوا في حملة التوعية.

بدأت الحملة بكلمة ترحيبية من غندور، شاكرة للرعاية هذه "الحملة وضرورتها لطلاب الثانويات". ثم كانت كلمة لعنتر تحدثت فيها عن "برامج الجمعية والجهاز التطوعي فيها والحملات والخدمة المجتمعية التي قاموا بها"، معرفة عن "حملة الإنترنت الآمن والشراكة مع قوى الأمن الداخلي".

تلاها تقديم محاضرة عن "الأنترنت الآمن" قدمها الملازم أول المهندس أيمن تاج الدين يعاونه الرقيب أول رشاد خير، تحدث فيها عن "المشاكل والأفخاخ التي يمكن أن نقع بها على الشبكة العنكبوتية وكيفية حماية أنفسنا منها".

واختتمت الحملة بنقاش دار بين المحاضر والطلاب.