ثقافية

ليلة تبادل الافكار في السفارة الفرنسية: خوري: الوزارة ستطلق قريبا خطتها الخمسية لتعزيز التواصل
الثلاثاء 31 كانون ثاني 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
نظم المركز الفرنسي في لبنان بالاشتراك مع بنك BEMO، "ليلة تبادل الافكار في بيروت" عن موضوع "عالم مشترك"، في مبنى السفارة في حضور وزير الثقافة غطاس خوري وسفير فرنسا ايمانويل بون وشخصيات ثقافية ومهتمين.

وتضمن اللقاء نشاطات وورش عمل ثقافية ولقاءات ادبية ومعارض وعرض افلام.

وزير الثقافة
وألقى الوزير خوري كلمة اكد فيها "ان الإنفتاح العالمي ليس مجرد حراك وتبادل اقتصادي، بل يعني في الوقت نفسه زيادة التفاعل بين الشعوب وتعزيز حرية تداول المعرفة والمعلومات والتشبيك بين الثقافات، وهذا يعتبر التحدي الذي يواجه عالمنا اليوم من حيث القدرة على التواصل، بغض النظر عن الإختلافات والتنوعات الثقافية".

وقال: "ان الثقافة هي الوسيلة التي نسعى من خلالها الى تعزيز التواصل بين الشعوب، وهي رسالة ايضا لتقرب بين الناس، عبر إعطاء رسالة عالمية حول الإعتدال والإنفتاح واحترام الآخر والمساواة والعدالة، وهي الكفيلة لتحقيق الحوار الثقافي بين الحضارات ونبذ كل ما يتعارض مع الإتفاقات الدولية وحقوق الإنسان، لتحقيق السلم الأهلي".

واشار الى ان "الثقافة تشمل الأشكال والصيغ الإبداعية، التي تعبر عن الذات الجماعية وتميزها. وهي تمثل صيغا من التفاعل والتبادل والإتصال المادي والحركي والجمالي على تنوعه، ولا يمكن تصور ثقافة بدون جهد جماعي وإبداعي خلاق".

وقال: "إننا نؤكد في هذه المناسبة، حرص الدولة اللبنانية على إعطاء الثقافة والحركة الثقافية في لبنان الأولوية، كونها إحدى الوسائل التي تعزز المواطنة والتلاقي بين اللبنانيين".

واوضح "ان الحكومة اللبنانية في بيانها الوزاري تحت شعار حكومة "إعادة الثقة"، ستطلق من خلال وزارة الثقافة، وفي القريب العاجل، الخطة الخمسية للثقافة في لبنان، لأن لبنان يعي تماما أهمية موقعه الثقافي والدور الذي قام به ويجب أن يقوم به، كموقع وصل بين المحيط العربي وأوروبا. من هنا، فإننا على كامل الأستعداد للتعاون معكم في نشاطات وبرامج تثبت هذا الدور وتطوره".

وجدد شكره للجميع ومتمنيا "أن يصاحب النجاح برنامج ونشاطات ليلة تبادل الأفكار، علها تنتج كل ما ما هو إيجابي ونافع". 


وقال: "نحن هنا اليوم لإطلاق برنامج تبادل الأفكار في عامه الثاني، والذي يهدف الى تعزيز الروابط وتبادل الأفكار بين الشعوب، وإيجاد حيز من التفاعل بين المثقفين والفنانيين والباحثين والكتاب، بالإضافة الى نشاطات متنوعة متاحة للجمهور اللبناني. وإننا، إذ نوجه التحية الى الجمهورية الفرنسية ووزارة خارجيتها وسفارتها في لبنان على هذه المبادرة الخلاقة والهادفة، نؤكد حرصنا على أن تتواصل هكذا نشاطات وبرامج، بما يخدم أهدافنا المشتركة. علما ان التواصل اللبناني-الفرنسي قديم وما زال مستمرا، وهو يؤكد تقدير اللبناني على مستوياته كافة للارث الثقافي الفرنسي المتميز بطابعه الإنساني والجمالي".


بون
بدوره اشار السفير بون الى "ان هذا اللقاء يهدف الى جمع اللبنانيين والفرنسيين في نشاط مشترك حيث يتشاركون اذواقهم الفكرية".

اولانيون
اما مديرة المعهد الفرنسي ومنظمة النشاط فيرونيك اولانيون، فقد اكدت "ان هذا اللقاء يجمع بين الفكر والتسلية ما جعله اكثر جمالا".

اشارة الى ان "ليلة تبادل الافكار" تنظم في لبنان للمرة الثانية على التوالي في السفارة الفرنسية.