ثقافية

ورشة عمل في كلية الهندسة LAU لتحويل إحدى واجهات الجسر في جبيل إلى قطعة فنية كبيرة
الجمعة 27 كانون ثاني 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
نظم البرنامج التأسيسي في كلية الهندسة المعمارية والتصميم في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)، بالتعاون مع منظمة Dihzahyners، ورشة عمل لتحويل إحدى واجهات الجسر الطويل في جبيل من جدار ممل ومشوه إلى قطعة فنية كبيرة.وقد اختيرت 7 أعمال مما يقارب 64 مشروعا قدمه الطلاب لترسم من قبل طلاب الكلية على الجدار بإشراف رسامين من Dihzahyners وبمساعدة شربل حرب مصمم غرافيك، يعمل في قسم التصميم الغرافيكي في الكلية.

يهدف هذا الحدث إلى إنشاء تعاون بين بلدية جبيل وبرنامج الكلية، تأسيس ممارسات خدمة المجتمع كجزء من تجربة تعليم الكلية، تجميل جبيل، تقديم فرصة لطلاب الكلية للعمل على مشروع حقيقي وإعطاء جميع الطلاب فرصة للمشاركة، والمساهمة والتعلم من رسم اللوحة الجدارية.

وتحدثت الرئيسة المساعدة في قسم الفنون والتصميم ميليسا خوري لافتة الى أنه "خلال استعراض البرنامج التأسيسي، تساءل القيمون عن كيفية جعل طلاب السنة الأولى يطبقون ما تعلموه في العالم الحقيقي خارج السياق الأكاديمي".

وقالت:"من هنا، طرحت هذا المشروع على مديرة البرنامج، سيليا أبو عربيد، ثم تواصلت مع إحدى خريجي الجامعة اللبنانية الأميركية وعضو في منظمة Dihzahyners، لانا شكري، لمعرفة ما اذا كانت ترغب في التعاون معنا. بعد ذلك، تحدثت مع نائب رئيس بلدية جبيل، أيوب برق للاستعلام عن توفر جدار في جبيل بإمكاننا طلائه، ثم انضمت زميلتي روث معلوف إلى المشروع وكان الجميع متحمسا ومتعاونا بشكل لا يصدق".

أضافت:"اتمنى أن نساعد الطلاب ليكونوا جزءا من أعمال تخدم المجتمع وتثبت أنه بإمكان الفن والتصميم تحويل مساحات المدن المهملة والمخربة إلى أعمال معبرة وحيوية من خلال الرؤية الإبداعية والجماعية، العمل الجاد وبعض الطلاء".

ختمت:"هدفي هو تنظيم هذا النوع من النشاط سنويا. جدار تلو الآخر، سيتمكن طلابنا من إحداث فرق في المجتمع اللبناني إذ يمكن لبعض أهم العناصر الأساسية للتصميم (أي الشكل، اللون، الخط والفضاء) تحسين وتغيير تجاربنا اليومية عند عرضها حتى في الأماكن الأكثر مللا".