ثقافية

ندوة في جامعة القديس يوسف حول النفط ومستقبل الاستثمار في لبنان
الخميس 26 كانون ثاني 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
عقدت ندوة متخصصة في جامعة القديس يوسف - كلية الهندسة، في اطار التحضير للمؤتمر الدولي الاول حول "الثروة النفطية ومستقبل الاستثمار في لبنان"، نظمتها الاستشارية للدراسات الاستراتيجية والتجمع الاقتصادي الاجتماعي من اجل لبنان.

إفتتح الحلقة العلمية عميد كلية الهندسة الدكتور المهندس فادي جعارة مؤكدا على دور الطاقات اللبنانية في ادارة وابداع استثمار يؤمن مستقبل هذا الوطن".
وشدد على ان "الجامعة ومراكز الدراسات والمجتمع المدني بالاضافة الى المؤسسات الوطنية، عليها ان تعمل يدا واحدة للنهوض بمستقبل الاقتصاد اللبناني وتشجيع الابداعات". 

واعتبر هذا اللقاء مقدمة للمؤتمر الدولي في نيسان المقبل. وتوزعت اعمال الندوة على محورين، ترأس الجلسة الاولى الدكتور الفرد الرياشي والجلسة الثانية الدكتور عماد رزق. 
بدأت الجلسة الاولى بكلمة لرئيس بلدية الدكوانة انطوان شختورة الذي ذكر بالدور الذي تلعبه البلديات والادارات المحلية على مستوى الانماء والاستثمار والمساهمة في بناء قطاع النفط والغاز ودعم الطاقات الشابة. 

اما الاستاذ الجامعي والمدير السابق في هيئة النفط الدكتور ناصر حطيط، فكان له شرح حول المراحل والعوائق والاسباب التي تجعل من هذا القطاع نقطة ارتكاز. 

اما المديرة العامة للنفط في وزارة الطاقة اورور فغالي فقد اشارت الى "المجهود والارادة القوية التي يقوم بها فريق متكامل".

وشرح مدير المركز اللبناني للطاقة المتجددة في وزارة الطاقة المهندس بيار خوري الخطة الوطنية للطاقة المتجددة التي اعلنها الوزير وهي "الوصول الى 12% من قيمة الطاقة المنتجة في لبنان من الطاقة الشمسية والمائية".

في المقابل، شرح المحامي مالك تقي الدين موضوع العقود من الاستثمار في الحفر الى الاستخراج الى حصص المساهمين ودور الصندوق السيادي. وكان له توضيح حول الخلاف البحري الحدودي مع اسرائيل. 

وكان للعميد المتقاعد ميشال نحاس نظرة امنية، فتحدث عن المخاطر والتهديدات الارهابية، مؤكدا على "ضرورة تحضير الجيش اللبناني على المستوى البحري لحماية المنشآت كما على مستوى الدفاع المدني والوطني". 

أبو زيد
وتحدث النائب الدكتور امل ابو زيد عن قطاع الاستثمار في التكنولوجيا واقتصاد المعرفة، وكان لمدير عام المؤسسة العامة لتشجيع الاتصالات (ايدال) الدكتور نبيل عيتاني شرح حول دور القوانين في حماية الملكية الفكرية و"ضرورة تشجيع الاستثمارات في اقتصاد المعرفة لأن اللبناني نجح عالميا". 
كما كانت مداخلة حول دور مصرف لبنان في التمويل وتشجيع الاستثمار في التكنولوجيا والطاقات المتجددة تحدث فيها خالد بحصلي. 
اما السيد فابيو فاخوري فتحدث عن المصاعب المالية في قطاع الاستثمار واشار الى حلقة الربط بين قطاع المال والطاقة والاقتصاد والاستثمار في لبنان. 
وكان لرئيس مجلس ادارة شركة "تاجكو" الدكتور حسن تاج الدين تأكيد على "ضرورة حماية قطاع البناء والاستثمار ضمن رؤية وطنية وبخاصة ان ارتفاع الطلب سيترافق مع دخول الشركات العالمية المستثمرة في قطاعات النفط والغاز". واعتبر ان "العقار هو الشريك الاول".

وعرض الخبير الاقتصادي البروفسور جاسم عجاقة، مراحل المديونية العامة ووضع الليرة اللبنانية وعلاقة الثروة النفطية وادارتها بتخفيف العجز ورفع مستوى النمو. 
اما المهندسة رشا عيتاني فتحدثت عن علاقة البيئة في البناء الحديث والاندماج مع الطبيعة والبيئة النظيفة والبناء الآمن.
وختم نائب مدير "بريتاك" الجلسة بشرح لواقع الابتكارات التكنولوجية في لبنان ومستقبلها.

وفي نهاية الجلستين، كانت مناقشات واقتراحات وتقرر في نهاية الندوة تشكيل لجنة لمتابعة اعمال التحضير للمؤتمر الدولي في شهر نيسان المقبل واصدار توصيات ترفع الى مراكز القرار والمؤسسات المعنية على ان يصدر كتاب يوثق لأعمال الندوة والمؤتمر الدولي الاول ليكون وثيقة تضاف الى سجل المداولات الوطنية التي ترسم مستقبل لبنان والاجيال.