ثقافية

يوم جيولوجيّ بيئيّ في عكار
الأحد 14 تموز 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
نظم مجلس البيئة في القبيات، ضمن نشاطاته المتواصلة، محاضرة عن الجيولوجيا بشكل عام، مع الدكتور عطا الياس وبمشاركة عدد من الناشطين البيئين حيث كانت معاينات ميدانية لبعض المواقع في اعالي عكار.

 

وتحدث الدكتور الياس عن عمر الأرض وعصورها، وتنوع تضاريسها، وسلم الأزمنة الجيولوجية، وأنواع الصخور من رسوبية وبركانية وتحولية، والحركة الدائمة في هذه الأرض التي ليست جامدة وثابتة كما يعتقد الكثير منا، إنما متحركة ومقسمة إلى دزينة من صفائح يفصل بينها فوالق منها فالق المشرق واسمه في لبنان فالق اليمونة وهو يمر بفلسطين صعودا الى اليمونة، عيون أرغش، مرجحين، وادي عودين إلى البقيعة فسوريا. 

ثم كانت معاينة ميدانية على أرض المنطقة صعودا الى كرم محمية كرم شباط وفي التلال اعالي وادي عودين حيث اظهر الدكتور الياس بأم العين أين يمر الفالق، وتمكن المشاركون من معاينة الصفيحة الشرقية واسمها الصفيحة العربية والصفيحة الغربية المقابلة واسمها الصفيحة الافريقية. 

كما كان شرح عن التربة البازلتية السوداء المتواجدة في اعالي الوادي في بقعة محددة حيث عثر المشاركون بخبرة الدكتور الياس على العنبر ما بين بقايا الرماد البركاني، وهو من صمغ الأشجار الذي طمر خلال ملايين السنين وحافظ في داخله على ما استطاع من حشرات ذاك الزمان أو من فتات الأخشاب.

وفي القموعة، كان غذاء في الهواء الطلق في محلة النبي خالد، ثم زيارة إلى مواقع صخور من العصر الطبشوري Crétacé نحتت فيها عوامل الطبيعة من ماء جارية أشكالا وعملت على تعرية اسفلها بعدما هبط سقفها فظهرت على شكل أعمال فنية منحوتة واقفة، وبينها ممرات حفرتها الماء الحامضة التي ذوبت بمساعدة الطقس البارد الصخور الكلسية، فظهر المشهد الكارستي karest.