ثقافية

إفتتاح مؤتمر عن التطورات الحديثة في الأساليب الحسابية المستخدمة في مختلف التطبيقات الهندسية ACTEA في سيدة اللويزة
الخميس 11 تموز 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
افتتحت كلية الهندسة في جامعة سيدة اللويزة المؤتمر الرابع عن "التطورات الحديثة في الأساليب الحسابية المستخدمة في مختلف التطبيقات الهندسية ACTEA".

وافادت الجامعة، ان مؤتمر ACTEA'19 "يهدف إلى الجمع بين المطورين والمستخدمين من مختلف الأوساط الأكاديمية والصناعية التي تتعامل مع الطرق الحسابية الحديثة لتبادل نتائج الأبحاث ووجهات النظر الرائدة حول أخر الاتجاهات والتطورات في هذا المجال. ACTEA'19 هي النسخة الرابعة في سلسلة بدأت في عام 2009 وترعاها مؤسسات وطنية كإتحاد المهندسين اللبنانيين وفروع محلية لجمعيات عالمية كالمعهد الدولي لمهندسي الكهرباء والإلكترونيك (IEEE) وغيرها. تدعم المؤتمر أيضا بعض الشركات المحلية، إيمانا منها بأهمية البحث العلمي وضرورة المساهمة في نشره على أوسع نطاق. 


حايك
إستهل اللقاء بالنشيد الوطني، ثم تحدث عميد كلية الهندسة الدكتور ميشال حايك، مرحبا بالحضور والضيوف القادمين من 16 دولة مختلفة ويمثلون عددا كبيرا من المؤسسات الأكاديمية والشركاء الصناعيين في جميع أنحاء العالم. وشكر كل من ساهم في إنجاح المؤتمر.

الحسن
من جهته، تناول ممثل المعهد الدولي لمهندسي الكهرباء والإلكترونيك (IEEE) فرع لبنان الدكتور بشار الحسن، أهمية هذا الفرع والجهوزية الدائمة للتعاون مع المهندسين في مجال الكهرباء وغيره، شاكرا جامعة سيدة اللويزة "لحرصها على الحفاظ على المستوى العالي لأوراق البحث المدرجة على جدول الأعمال".

بدر
أما نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور إيلي بدر، فرأى أن "برامج الكمبيوتر هي أدوات قوية لتحقيق الأهداف، والعمل بشكل أكثر فعالية لإنجاز ما نحن بصدد القيام به".

واكد "أهمية الأبحاث التي تنتجها جامعة سيدة اللويزة، التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من واجبات أعضاء هيئة التدريس"، وقال: "وفقا لآخر الإحصائيات، في عام 2018، أصدرت جامعة سيدة اللويزة ما يزيد عن 200 ورقة منشورة في المجلات والمؤتمرات الدولية الرفيعة المستوى؛ وحسب تصنيف QS لعام 2020 ، احتلت جامعة الـ NDU المرتبة الثالثة على المستوى الوطني في مؤشر الاقتباس لكل عضو هيئة تدريس من بين عشرات الجامعات التي تعمل في لبنان".

زيادة
أما نقيب المهندسين في طرابلس بسام زياده، فقال: "إن جامعة مرموقة مثل جامعتكم، تسعى الى إدراك ما تحتاجه الأسواق خصوصا، وإن الإجراءات الحكومية لم تعد كافية لوحدها لأنعاش اقتصادنا ان لم تواكبها الجامعات ... إن لبنان الذي يذخر بالطاقات العلمية الحديثة ومنها علوم الإتصالات والمعرفة الرقمية قادر على مجاراة الأسواق العالمية التي باتت تعمل كسوق واحدة".

في الختام، قدم الدكتور بدر والعميد حايك دروعا تقديرية لكل من النقيب زيادة والدكتور الحسن وممثلي الشركات الداعمة للمؤتمر.