ثقافية

الجامعة اللبنانية الأميركية وUSAID خرّجا دفعة جديدة من الطلاب بترسون: سننفق المزيد على التعليم العالي في لبنان
الاثنين 24 حزيران 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
إحتفلت الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) وبرنامج المنح الدراسية الجامعية (USP) المدعوم من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID) بتخريج دفعة 2019 التي تضم 59 طالبا وطالبة انجزوا دروس اختصاصاتهم الجامعية بدعم كامل من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية. حضر الحفل مديرة الوكالة الاميركية للتنمية الدولية في لبنان الدكتورة آن بترسون وعدد من مساعديها، رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا والوكيل الاكاديمي الدكتور جورج نصر واركان الجامعة.

بداية، تحدثت عريفة الحفل هبة رمضان، تلاها مساعد نائب الرئيس لشؤون التواصل الخارجي والالتزام المدني ايلي سميا الذي تحدث عن التعاون مع الوكالة الاميركية للتنمية الدولية، والمراحل المختلفة من التدريب والتأهيل على فنون القيادة والانخراط المجتمعي والتطوعي التي خضع لها الطلاب. 
وشدد على "اهمية المستوى الاكاديمي المميز للطلاب المتخرجين ومعدل العلامات المرتفع الذي حققوه بفضل رعاية الجامعة واهتمامها". وشرح ان "66 في المئة من خريجي المنح الدراسية الجامعية الاميركية حصلوا على عمل لهم، في حين يتابع 22 في المئة منهم دراساتهم العليا". 

جبرا
بدوره، اعرب رئيس الجامعة عن فرحته بالخريجين والخريجات، وقال انهم "يستحقون النجاح لأنهم عملوا بجهد".
ودعاهم الى "امتلاك الشجاعة في قلوبهم وعدم التردد في اللحظات الحاسمة". وتمنى عليهم "السير في الطرق الصعبة وتحدي الحياة بكل مصاعبها". ولم ينس جبرا توجيه التهنئة الى اهالي الطلاب "الذين بذلوا الغالي والرخيص في سبيل نجاح اولادهم". وشكر "USAID" والشعب الاميركي على "اهتمامهم بالتعليم واعطاء الفرصة لمن يستحقها".
وختم داعيا الخريجين والخريجات الى "العمل لتحويل العالم مكانا افضل".

ماجد
وكانت كلمة لمساعدة نائب الرئيس لشؤون الخريجين في لجامعة عبدالله الخال، غادة ماجد وقالت ان "الدفعة الجديدة من الخريجين والخريجات ستنضم الى 46 الف خريج وخريجة في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)". وتمنت على الخريجين "ان يحافظوا على التواصل مع الجامعة وفيما بينهم من اجل التعاون في مجالات عدة".

بترسون
وكررت مديرة الوكالة الاميركية للتنمية الدولية في لبنان تأكيد "التزام الولايات المتحدة الاميركية العميق تجاه لبنان، وخصوصا في قطاع التعليم العالي". 
وقالت ان بلادها "انفقت 100 مليون دولار اميركي في هذا المجال وستنفق 50 مليونا اضافية في السنوات المقبلة".
وشكرت بترسون جبرا وفريق الجامعة على "حسن ادارتهم احد افضل برامج التعليم والتدريب الجامعي والذي يمكن الطلاب من الحصول على التعليم الرفيع والخبرات الاجتماعية والحياتية والمجتمعية التي يحتاجونها في الحياة".
وبعدما شكرت الاهالي على "دعمهم وتضحياتهم"، وتوجهت الى الخريجين قائلة: "أنتم الأمل للبنان وعليكم ان تكونوا جزءا من التغيير". 

وكانت شهادات لكل من الخريج مجد الفقيه، توجه فيها بالتهنئة الى زملائه على "اجتيازهم هذه المرحلة المهمة من حياتهم، وحصاد الساعات الطويلة من الدرس والمثابرة والساعات الاخرى في خدمة المجتمع والالتزام المدني"، والخريجة هيلانة هزيمة التي تخصصت في التمريض، وتوجهت بالتهنئة الى الجميع، ورأت ان "المنحة الاميركية غيرت حياتها، وحققت امنيتها في مساعدة من يعانون الالم والمرض، ما اهلها للحصول على جوائز عدة تقديرا لدورها كممرضة في خدمة الجامعة والمجتمع". وشددت على ان "المستقبل يحتاج الى الالتزام والعمل المضني والتعليم المستدام وتحمل المسؤولية ومواجهة الاخطار". 

وجرى عرض فيلم فيديو للخريجين، والتقطت الصورة التذكارية والتقى الجميع على مائدة العشاء.

يذكر ان برنامج المنح الدراسية الجامعية (USP) المدعوم من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID) يغطي نفقات التعليم الجامعي للطلاب المحتاجين ممن يتم اختيارهم استنادا الى توزيع مناطقي وطائفي وجندري شرط توفر الكفاءة والتفوق لدى الطالب.