ثقافية

إطلاق النسخة العاشرة من معرض بيروت للفنون
الخميس 20 حزيران 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
تم اطلاق النسخة العاشرة من "معرض بيروت للفنون" بدعوة من مؤسسة ومديرة المعرض لور دوتفيل وبرعاية رئيس الحكومة سعد الحريري في فندق "لو غراي" في بيروت.

بداية تحدثت لين طحيني باسم وزير الثقافة محمد داوود واعتبرت ان معرض "بيروت ارت فير" اصبح اهم المعارض السنوية في منطقة الشرق الاوسط"، مشيرة الى ان "وزارة الثقافة واكبت المعرض من بداياته ودعمته بالشراكة مع القطاع الخاص". 

وقالت :" تحظى زوار بيروت ارت فير السنة الماضية 70 الف زائر، كما تمكن هذه السنة من استقطاب اكثر من 50 عارضا دوليا من 18 بلدا وهذا الامر سيكون له الاثر الايجابي اقتصاديا وفنيا وثقافيا وسياحيا، وبات المعرض يعكس صورة لبنان الحقيقية وتطوره الفني والثقافي رغم كل انواع الازمات في المنطقة وهذا يعود لحرصنا على بقاء لبنان".

دوتفيل
وكانت كلمة لدوتفيل أكدت فيها أن "الدورة العاشرة من معرض بيروت للفن ستعقد في الفترة الممتدة من 18 الى 22 ايلول في بيروت، هذا المعرض الدولي للفن الحديث والمعاصر الذي يركز على تنوع المشهد الفني في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا". 


وتابعت:"يحتفل المعرض هذه السنة بذكرى مرور عشر سنوات على تأسيسه ويعهد بمهمة الادارة المعارض الفنية، يجتذب كل عام عددا متزايدا من الزوار من جميع انحاء العالم (40,000 زائر متوقع هذا العام).

وأضافت: "سنة بعد سنة يعيد معرض بيروت للفن تأكيد التزامه باكتشاف المشهد الدولي المعاصر المتنوع ويسعى في عيده العاشر الى الاحتفال بلبنان وبثرواته التي لا تزال خفية على شريحة كبيرة من الناس من خلال تسليط الضوء على اعمال فنية استثنائية لهواة جمع التحف الفنية الفريدة".

المجموعة الاولى من المعارض المشاركة ( 3 حزيران 2019) هي من : بيلاروسيا، لبنان، ارمينيا، المغرب، اليونان، المانيا، الولايات المتحدة الاميركية، فرنسا، ايطاليا، الصين ، كوبا، المملكة المتحدة، الاردن، الامارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية واسبانيا. 

ولفتت إلى أن "المعرض يعيد تأكيد موقفه من خلال تسليط الضوء على ابداعات الفنانين الناشئين واعادة اكتشاف المشاهد التي تغيب احيانا عن الاذهان. في هذا السياق تم ابتكار قسم جديد اسمه "بروجكت " يقترح على المعارض المنتخبة تسليط الضوء على فنانيها الواعدين الذين جذبوا انتباه لجنة الاختبار في المعرض، وذلك لانشاء منصة شابة وحيوية".

وقالت: "يركز المعرض بشكل كبير على حرية التعبير وحوار الثقافات والابتكار والتسامح وهي القيم الاساسية التي يقوم عليها".

أبو سليمان
أما جوانا أبو سليمان شوفالييه المديرة الفنية، التي تلقى الدعم من لجنة الاختبار في المعرض، فكشفت النقاب عن حوالى خمسين معرضا مشاركا من حوالى 15 دولة، يعكسون كلهم حيوية المشهد الدولي المعاصر. 


كما تحدثت عن المعارض التي يستقبلها معرض بيروت للفن.