ثقافية

لجنة جبران خليل جبران كرمت المتفوقين في الشهادات الرسمية في قضاء بشري
الثلاثاء 04 حزيران 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
أقامت لجنة جبران خليل جبران الوطنية حفل توزيع التقديرات على المتفوقين في الشهادات الرسمية في قضاء بشري، برعاية وحضور المكرم الدكتور جورج جعجع في صالة جبران خليل جبران في مبنى الصليب الأحمر - بشري، بحضور المختار فادي الشدياق ممثلا نائبي بشري ستريدا جعجع وجوزيف إسحق، المكرم رئيس بلدية بشري السابق الدكتور جورج جعجع، رئيس بلدية بشري ممثلا بنائبه جوزيف الفخري، رئيس لجنة جبران الوطنية جوزيف فنيانوس، قائد نادي الضباط العميد ايلي جعجع، رئيس مركز امن عام بشري النقيب جورج بشارة، رؤساء الجمعيات الأهلية في بشري، مدراء وأساتذة مدارس منطقة بشري، عائلة المكرم وحشد من الطلاب وأهاليهم.

استهل الاحتفال بالنشيد الوطني ونشيد لجنة جبران، ثم كلمة ترحيب واعتزاز بتفوق طلاب مدارس قضاء بشري، القتها عضو اللجنة مديرة مهنية بشري الرسمية نضال طوق جعجع. والقى بعدها فنيانوس كلمة قال فيها: "شيء جميل ان نحتفل، ونحن بموطن قلب جبران، بمرور 160 سنة على تأسيس الصليب الأحمر الدولي. جبران خليل جبران وهنري دونان اصحاب رؤية إنسانية تتخطى الأجناس والبلدان والأديان تؤسس لجسور من المحبة والعطاء والتسامح والانفتاح وقبول الآخر ونبذ العنف والأنانية والضغينة بين شعوب الأرض".

وأضاف: "جميل عنوان هذا الاحتفال توزيع جوائز تقديرات على المتفوقين بقضاء بشري وتكريم الدكتور جورج جعجع، هكذا كانت رسالة جبران عندما قال "أبناء بلدي يولدون في الأكواخ ويموتون في قصور العلم، الذين يتغلبون على محيطهم أينما حلوا ويجتذبون القلوب اليهم اينما وجدوا".

وتابع: "انا لست هنا لأخبركم عن لجنة جبران، وعما تعمل، ولا عن الارث الكبير الذي تحمله من جبران ولا عن فكر جبران الذي غزى العالم. ولكن اتيت لانحني امام شعار هذا الحفل، لأنه من الجميل ان نضع امام طلابنا، وهم في بداية مشوارهم العلمي والحياتي، نموذجا أخلاقيا وإنسانيا. فالطالب خلاصة وشاهد، مثل حبة القمح على البيادر بعريها من القشر تعرف الزارع على الذي يزرعه".

ثم توجه الى المكرم وقال: "دكتور جورج ان يكون بعض الرجال اقوياء هذا ليس بقدر هذا لأن الانسان فعل إرادة ووعي وإيمان لحقيقة الوجود. فالانسان عناية إلهية ترسم عالجبين عناوين الحياة وتضيء العيون بشعلة الأمل والحرية والقدرة على العطاء.
الدكتور جورج، ابينا الروحي في العذاب والشقاء والهم. هو الأب لأنه إبن هذه الارض فهو النظيف وصاحب عزة النفس والشهامة في عصر "الزفت وتمسيح الجوخ" ، فرادته بانه انسان بلسانه وفكره ونظيف الكف. عزة نفسه وشهامته في عصر تمسيح الجوخ. والأحداث المحسوسة تشهد على حضوره وإنسانيته ويذكر له ذلك في الأحداث التي عصفت بين بشري وجارتها اهدن، ونتذكر جيدا دوره وكلماته الرصينة وصوته الذي يوعي الضمير، فاختصر بشخصه حقيقة واحدة هي المحبة المسيحية التي علينا جميعا ان نلتزم بها في هذه المنطقة لانها حتما أمل ورجاء لبنان".

وختم فنيانوس: "كنت كل يوم تعرف كيف تزاوج الأصالة والمرونة، وكان إيمانك كبيرا بلبنان الحق والحقيقة. وفي خلواتك، في عتم لبنان، صممت ادخال لبنان النور في أحداث كثيرة ووصلت لنهايات سعيدة لأنك تعرف اين البداية. فأنت يا شمعة الخير التي ترسل شعاعات هادئة تدخل العين والقلب".

السمعاني
ثم القى الطالب لابا ايلي السمعاني كلمة الطلاب المتفوقين، شاكرا لمعلميهم الذين زودوهم بالمعرفة سهرهم الدائم ومتابعتهم لكل مسيرتهم التربوية، شاكرا لجنة جبران الوطنية على عطاءاتها الدائمة ومنحهم التكريمات للمتفوقين، واعدا بمواصلة مسيرة النجاح.

سمعان
كما كانت كلمة للطالبة ماري لين سمعان صقر، وعدت فيها الحفاظ على ارث جبران الثقافي ومتابعة مسيرة النجاح، شاكرة للجنة جبران التكريم ولاهلها محبتهم ودعمهم. وقدمت التهنئة للدكتور جورج جعجع وزميلاتها وزملائها المتفوقين.

الاخت الاسمر
والقت رئيسة مدرسة مار يوسف لراهبات العائلة المقدسة المارونيات الاخت كريستينا الاسمر كلمة ادارات المدارس التي نال طلابها جوائز التقدير على تفوقهم وقالت: "نلتقي اليوم لنحتفل معا بعرس النجاح ونرفع كأس العلم والمعرفة عاليا، ونشرب نخب المناسبة لتسكر نفوسنا وارواحنا زهوا وفرحا وشموخا واباء".

وتابعت: "تلامذتنا الاحباء، دعوة كريمة وجهت الى مدارسنا من قبل لجنة جبران الوطنية لتكرم فيكم التفوق والعزم والريادة، ونحن شاكرون لهم دوما، نحن احفاد جبران وسكان هذا الوادي المقدس، نستلهم من صفاء نسمات ارز الرب عظمة الله وانفة هذه البيوت الدهرية، وترقد عيوننا بهناء فوق هامة النبي الذي انتشت بين انامله ابجدية الحب ثورة مسكونية من الجمال والابداع".

واضافت: "اذكركم ان هذه الارض التي نقف فوق ترابها ارض متميزة بالقداسة والابداع والبطولة، والتميز الذي تنعم به هو عطية من الله يجب المحافظة عليه والسعي لبلوغه رغم كل التحديات اليومية، اوصيكم ان تبقوا اوفياء لمعلميكم الذين زرعوا فيكم البذار الصالحة، اوصيكم بان تبقوا اصحاب احلام كبيرة، فلكل منكم قمته فلا تتراجعوا قبل الوصول الى القمة".

وختمت شاكرة لجنة جبران رئيسا واعضاء على "الجهود البناءة في الحفاظ على الكنز الخالد واضرام شرارة ناره المتوهجة دوما في نفوس ناشئتنا والمتجددة بايمانها وباهدافها يوما بعد يوم".

وبعد عرض فيلم وثائقي عن انجازات اللجنة، قدم طلاب معهد جبران خليل جبران الموسيقي المتفوقون معزوفات موسيقية على البيانو والفلوت والطبلة بمرافقة اساتذتهم.

جعجع
ثم القى الدكتور جعجع كلمة هنأ في مستهلها الطلاب المتفوقين، شاكرا رئيس اللجنة والاعضاء على تكريمه وكل الحاضرين على مشاركتهم في الاحتفال".

واضاف: "اسمحوا لي ان اهدي هذا التكريم الى الذين رافقوني طيلة مسيرة حياتي وكانوا شهودا وشهداء، وكانوا لي السند القوي ولولاهم لما تمكنت من تحقيق ما حققته، واخص بالذكر زوجتي التي كانت سندي الاكبر وعائلتي الصغيرة التي تحملوا معي وتحملوا مني لاتمكن من تحقيق ما وصلت اليه، والشكر الكبير لربنا الذي وهبني النعمة والقوة لاكون خادما صادقا وامينا لمدينتي بشري وللمنطقة".

ثم تسلم المكرم مجسما برونزيا من رئيس واعضاء اللجنة عربون تقدير، وشارك في توزيع الهدايا المادية والمعنوية للطلاب الثلاثة الاول المتفوقين في الشهادات الرسمية الاكاديمية والمهنية والموسيقية وهم:
عن فرع العلوم العامة: لابا ايلي السمعاني وتونيا مطانيوس جعجع وايلي جوزيف طوق من ثانوية جبران خليل جبران الرسمية.
عن فرع علوم الحياة ماري لين سمعان صقر وانجيلا ريمون وردان وتيا جان طربيه رحمة من مدرسة السيدة للاباء الانطونيين حصرون.
عن فرع الاقتصاد والاجتماع: ماريا اليسا منصور طوق وجوزيف رومانوس عقل من ثانوية جبران خليل جبران الرسمية.
وعن الشهادة المتوسطة: رفقا مارون العلم من مدرسة راهبات الوردية برحليون وماري جوزيف لابا من مدرسة حصرون الرسمية، وجوزيان جوزاف طراد من مدرسة مار يوحنا للراهبات - برحليون.
وعن الشهادة المهنية: ستيفاني لسطا كيروز وراشيل بطرس بركات من مهنية بشري الرسمية.
وعن المعهد الموسيقي: شربل شينا، ميشال الدريبي، منير رحمة، رضا فخري وكوليت شلهوب.

وفي الختام، اخذت الصور التذكارية واقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.