ثقافية

إطلاق نظام تدريب مهني جديد بالتعاون بين المديرية العامة للتعليم المهني والقطاع الخاص والاتحاد الاوروبي
الخميس 23 أيار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
وقعت المديرة العامة للتعليم المهني والتقني سلام يونس، مذكرة تفاهم لتنفيذ دورات تدريبية نموذجية موجهة نحو الممارسة العلمية وقائمة على الكفايات في قطاع البناء، لتقديم وحدات قصيرة في مهنتين: "تثبيت الصلب" و"النجارة الخرسانية" لدى معاهد فنية مختارة، في حضور مديري المعاهد الفنية وممثلين للبرامج الداعمة ومسؤولين من الاتحاد الاوروبي.

وجرى تصميم الدورات القائمة على الكفايات، بدعم من مشروع التعليم المهني والتقني الذي يموله الاتحاد الاوروبي. وستنفذ الدورات وفق برنامج "قدرة" وبرنامج التنمية المحلية للمناطق الحضرية المحرومة في شمال لبنان (UDP NL) وكلاهما بتمويل مشترك من الاتحاد الاوروبي والوزارة الاتحادية الالمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، وستشارك MAN entreprise وهي شركة خاصة، في المشاريع الثلاثة المدرجة في الدورات.

وتكمن اهمية هذا النظام التدريبي الجديد انه سيتيح للطلاب المشتركين اكتساب الكفايات المطلوبة وتمكينهم من التوظيف على الفور، بمجرد ان تقومهم وتعينهم 
هيئات خارجية مستقلة، يحصل خلالها المتدربون الاكفياء فقط على شهادة تضمن لاصحاب العمل انهم يملكون الكفاية التي تمكنهم من اداء المهمات المسندة اليهم.

يونس
وألقت يونس كلمة تحدثت فيها عن "دور المديرية في ادارة التوفير العام للتعليم والتدريب المهني والتقني في معاهد التدريب الرسمية، وعن دورها في الاشراف على اداء المعاهد التعليمية"، مشيرة الى ان "المتخرجين من هذه الدورات التقنية سيحصلون على وظائف اكثر من خريجي الجامعات الذين يشتكون من قلة فرص العمل". 

وشكرت "القطاع الخاص والاتحاد الاوروبي الممثلين من خلال "PROVTE"، وهو مشروع يموله الاتحاد الاوروبي، هدفه تحسين جودة نظام التعليم المهني في لبنان واستجابته لحاجات سوق العمل، وبرنامج "قدرة" وهدفه التدريب المهني القصير الاجل، بالاضافة الى برنامج UDP NL، وهو مشروع طويل الامد هدفه الحد من الاحباط الاجتماعي في شمال لبنان الناجم عن الفقر والبطالة والبيئة الحضرية، وMAN entreprise التي تنفذ مشاريع البنى التحتية والمباني الكبيرة في جميع انحاء لبنان، من اجل توفير فرص عمل للشباب اللبناني الذي يشتكي من ندرة فرص العمل".