ثقافية

إفتتاح سمبوزيوم رسم ضمن فاعليات الموسم السياحي في صور
الاثنين 20 أيار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
نظمت بلدية صور سمبوزيوم رسم ونحت وخط ضمن فعاليات افتتاح الموسم السياحي للمدينة للعام 2019 على الكورنيش الجنوبي (جادة الرئيس نبيه بري) برعاية وحضور وزير الثقافة الدكتور محمد داوود، ومشاركة أكثر من 30 فنانا وفنانة من لبنان والعالم العربي، الذين حضروا من مختلف المناطق اللبنانية، والتشكيليين العرب من سوريا والعراق.

وتوزع الفنانون التشكيليون على الكورنيش الجنوبي ( جادة الرئيس نبيه بري )، حيث استوحوا مواضيع لوحاتهم من أجواء البحر والمناظر الطبيعية، والمعالم الأثرية للمدينة. كما استضافتهم البلدية وبمناسبة شهر رمضان وأجواء الشهر الفضيل على مأدبة إفطار في مطعم الجواد.

محمد علوش
وشارك ملتقى الألوان الفني بوفد ضم فنانين في الرسم والتصوير والنحت، واعتبر رئيس الملتقى الشاعر محمد علوش أن "المشاركة في إفتتاح الموسم السياحي للمدينة هي تأكيد على أن مدينة صور مرسلة الحضارة الى العالم تجمع كل اللبنانيين وهي تكتسب اهمية وعناية خاصة واليوم جئنا لكي نرسمها ونصورها وننحتها بوجداننا ومحبتنا واحساسنا".

وأكد أن "وفد الملتقى ضم فنانين من كل المناطق اللبنانية وضيوفا من العالم العربي، شاكرا المنظمين على الدقة والمتابعة والرعاية"، متمنيا "الازدهار لصور"، مثنيا على "الحيوية الكبيرة والحياة التي تضج في هذه المدينة".

بيضون
وشكرت الإعلامية وفاء بيضون وهي من اللجنة المنظمة للافتتاح كلا من التشكيلي العالمي برنارد رنو، ملتقى الألوان الفني، حواس، منتدى حكايا ألوان، منتدى الفن التشكيلي، منتدى الأنامل الذهبية، وجميع الفنانين التشكيليين المشاركين، وأثنت على جهودهم ومحبتهم وتحملهم عناء الطريق في شهر رمضان المبارك للقدوم إلى مدينة صور، ومشاركتهم الفنية الجميلة في هذا النشاط الذي يأتي ضمن فعاليات افتتاح الموسم السياحي في صور، وتشجيع السياحة للمدينة والتعرف أكثر على المعالم الأثرية والحضارية فيها.

أضافت: "إن هذه المدينة التي تعيش الإلفة، تعد من أهم وأعرق المدن التاريخية، لميزتها وخاصيتها التي تفردت بها عبر العصور الموغلة في القدم، تستحق منا كل هذا الحب".

داوود
من جهته تغنى الوزير محمد داوود بمدينة صور قائلا: "سنتلاقى هنا يدا بيد، نتشابك أوفياء، نتسابق إلى مواسم الضياء، نتعانق إخوانا صوريين مدنيين وقرويين، نسير في الشوارع والساحات في موكب صور الأنصع، وفي مركبها الأروع تقوده من البر إلى البر ومن البحر الى السحر بلدية نشيطة لا يتعب ربانها والبحارة من ارتياد عوالم الحياة الباسمة والحالمة، فنبحر معهم إلى ساحات الشمل المجموع في البرد دفئا وفي الدفء سلاما وفي كل المواسم والفصول، تباركت صور الليلة وكل ليلة ليالي مقمرة وضياء حياة".

وتابع: "من شؤون صور الى شجون الوطن، علنا نترجم بين الحكومة ومجلس النواب دعوة الرئيس نبيه بري للجميع أن تعالوا نربح البلد، وسفينة صور الليلة تأخذنا إلى سفينة الوطن وكلنا شركاء في تصويب وجهتها إلى بر الأمان"، داعيا الجميع الى "التشارك وشبك الأيدي بعيدا عن منطق المزايدة والعمل من أجل إنقاذ الوطن والنهوض به".

وختم: "قدرنا الصمود وحمل شعلة الدفاع عن البلاد حدودا وعاصمة ووجودا آن أن تقوم له قائمة كي نستحق لبنان ببحره وبره نستعيده درة الشرقين. ولن يعود الا برفدنا وبرنا واجتماعنا على كلمته السواء بالقول والعمل أن كلنا للوطن".

كما جال داوود على الفنانين المشاركين واستعرض لوحاتهم المتنوعة المستوحاة من الإرث الحضاري للمدينة حيث أثنى على جهودهم ورسوماتهم الواعية لنشر الثقافة.

في الختام تم منح الفنانين التشكيليين شهادات مشاركة في سمبوزيوم الرسم.