ثقافية

مسؤولة إعلاميّة صينيّة على هامش مؤتمر حوار الحضارات: العلاقة الإعلاميّة مع لبنان قويّة ورفيعة المستوى
الأحد 19 أيار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
بكين - أكدت مسؤولة العلاقات الدولية لهيئة الإذاعة والتلفزيون الصينية السيدة ما لي في حديث خاص اجرته معها "الوكالة الوطنية للاعلام" على هامش مؤتمر "حوار الحضارات الآسيوية"، الذي عقد في العاصمة الصينية ان "العلاقات الصينية - العربية مهمة، وان دور الاعلام اساسي لتعزيزها، خصوصا وان بكين تشدد على ضرورة ان تتحاور الحضارات وتتفاعل عبر الاعلام لحل مشاكل العالم قبل ان تنفجر".

 

واذ رأت ما لي ان "بكين متمسكة بحوار الحضارات الذي طرحه الرئيس شي جين بينغ في العام 2014، ولقي أصداء ايجابية، شددت ان "المؤتمر الذي عقد هذه السنة يشكل بداية التنفيذ، خصوصا وان الرئيس الصيني يركز على ضرورة ان تستفيد الحضارات من بعضها بدل ان تتنافر، وان تتعايش بدل ان تتناقض، وتعيش بانسجام بدل ان تتنازع، لانه يعتقد أن لا فرق بين الحضارات وليس هناك من حضارة اعلى من الأخرى او افضل، وكل من يعتبر ان حضارته افضل او اعلى من الآخرين هو غبي".

الى ذلك، لفتت ما لي الى ان "الهدف الاساسي للمؤتمر هو ان تظهر الصين للعالم - وعبر الاعلام - ان الحضارات الاسيوية متنوعة وغنية وقادرة على التفاعل والانسجام الى حد كبير، وهذا ما أكدته الكلمات التي القيت في المؤتمر وعكست وجهة نظر الدول المشاركة".

وفي هذا المجال، شددت مسؤولة العلاقات الدولية لهيئة الإذاعة والتلفزيون على دور وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في تبادل فكرة الحوار وتعزيزها، لان الاعلام هو قوة بحد ذاته، وعلينا استغلال هذه القوة الى اقصى حد للوصول إلى بيئة سليمة وآمنة ومستقرة، لان الصين تريد سلاما لا نزاعا واضطرابات".

وعن دور وسائل الاعلام التقليدية والحديثة في استقرار الصين مع وجود 35 قومية، شددت على ان "الصين تدعو إلى تضامن القوميات، وتحترم عادات وتقاليد الكل، وتؤمن لها الحماية والحفاظ على هذه التقاليد،الى ذلك هناك سياسة خاصة بالاقليات القومية حيث أعطت الصين لمنطقة "التيبت" ومنطقة "نينغ سا" ذي الاكثرية المسلمة حكما ذاتيا".

واخيرا شددت ما لي على تعزيز العلاقات العربية - الصينية الاعلامية، خصوصا وان هناك منتدى "التعاون الصيني -العربي" الذي يعنى بشؤون الاعلام، وستعقد دورة رابعة في اوكتوبر المقبل لتعزيز دور وسائل الاعلام ودرس مجالات التعاون بين الصين والدول العربية في مجالي الإذاعة والتلفزيون. اما عن العلاقة الإعلامية مع لبنان فأكدت انها "قوية ورفيعة المستوى وعلينا تعميقها وتعزيزها اكثر".