ثقافية

أمسية موسيقيّة في حلبا أحياها تلامذة بيت الموسيقى
الاثنين 06 أيار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
نظمت جمعية النجدة الشعبية اللبنانية و"بيت الموسيقى"، في ختام أسبوع المطالعة، أمسية موسيقية أحياها تلامذة "بيت الموسيقى" من القسمين المشرقي العربي والغربي الأوروبي، بإشراف مديره العام الدكتور هياف ياسين، في قاعة المسرح في مبنى عصام فارس البلدي في حلبا.

حضر الأمسية الموسيقية النائب السابق نضال طعمة، نائبة رئيس جمعية النجدة في لبنان الدكتورة نهاد منصور، رئيس فرع عكار في الجمعية جورج الضهر، رؤساء بلديات ومخاتير عدد من بلدات المنطقة، وممثلون لعدد من الأحزاب والمؤسسات الأهلية والثقافية والاجتماعية والتربوية.

حمود

بعد النشيد الوطني، ألقت مسؤولة القسم الغربي مريم حمود، كلمة شكرت فيها الحضور، ونوهت "بـ"بيت الموسيقى" وبـ"دوره الريادي في المنطقة، خصوصا بعد مرور 11 عاما على إنطلاقته".

ياسين
وشرح المدير العام لـ "بيت الموسيقى" الدكتور هياف ياسين، "بنية هذه المدرسة الموسيقية التربوية، وهيكليتها الأكاديمية السليمة"، وشكر "القيمين على مشروع هذه المدرسة من نجدويين وإدارة وأساتذة على حد سواء"، معلنا عن "فرع جديد لـ"بيت الموسيقى" سيطلق بعد شهر رمضان في مدينة طرابلس".

بعدها قدمت مجموعة من طلاب القسم الغربي، فواصل موسيقية على آلتي البيانو والغيتار، ثم تلتها مجموعة من القسم المشرقي العربي، قدم أفرادها السماعيات والموشحات والقدود، والتقاسيم على أنواعها. ولامس العرض الموسيقي الاحتراف أحيانا، ولاقى استحسانا كبيرا عند الجمهور.