ثقافية

إفتتاح اليوم الهندسي في جامعة بيروت العربية في الدبية
الخميس 18 نيسان 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
إفتتحت كلية الهندسة في جامعة بيروت العربية بحرمها في الدبية، اليوم الهندسي العشرين لعرض المشاريع التي انجزها طلاب الكلية من مختلف السنوات والاختصاصات بعنوان: "مدينة المستقبل"، برعاية وزير الصناعة وائل أبو فاعور ممثلا برئيس دائرة المدن والمناطق الصناعية المهندسة شانتال عقل.

وقد تم عرض ما يزيد عن 80 مشروعا من تصميمات ونماذج وأجهزة في مجالات الهندسة المدنية والبيئية، والاتصالات، والالكترونيات، والقوى الكهربية والآلات، والحاسب الآلي، والهندسة الصناعية وهندسة البترول، والهندسة الميكانيكية، إضافة الى هذه المشاريع هناك دور لفرع الجمعيات الاكاديمية الهندسية العالمية، والتي تلعب دورا بارزا في تنمية مهارات الطلاب في تخصصات مختلفة.

الحلبي
بعد النشيدين الوطني والجامعة، تحدثت الطالبة روان الحلبي، سنة رابعة هندسة ميكانيك، مشيرة الى أن "تنظيم يوم المشروعات الهندسية وعرض العديد من المشاريع التي يتم تصميمها من قبل الطلاب، هو برهان واضح على حجم الإمكانيات التي تخصصها الجامعة لخدمة طلابها والاهتمام بالطاقات الكامنة لديهم".

الكردي
بدوره، أكد عميد كلية الهندسة الدكتور عادل الكردي أنه "بهذا اليوم يتقدم الطلاب بمشاريع ابتكارية مميزة مع من يمثلون قطاعات وهيئات ومؤسسات ورواد، بهدف التعرف على ابداعاتهم العلمية والهندسية حيث حققت الكلية مراكز متقدمة بشهادة جهات الاعتماد والتصنيفات العالمية المعروفة. وتندرج المشاريع في إطار احتياجات اليوم ومتطلبات المستقبل محليا وعالميا في استخدام الطاقة البديلة وتخفيف التلوث الحاصل".

العدوي
من جهته، أشار رئيس الجامعة الدكتور عمرو جلال العدوي الى أن "معرض المشروعات الهندسية تقيمه الكلية كل عام، لأن الجامعة تسعى دائما الى الارتقاء والابداع، والمستقبل هو أن يكون هناك أفكار جديدة من الشباب سواء من كلية الهندسة او غيرها لكي نستطيع ان نطلقها للعمل وان نصنع منها وظائف جديدة".

وشدد العدوي على أن "الجامعة ناشطة في سعيها لتحقيق هذه الأهداف، ولذلك اشتركت في اهداف الأمم المتحدة 2030 واستطعنا ان نحصد في SDGS وان نتولى هدف رقم 9 القائم على Innovation -Industry-Infrastructure كما نسعى ان نحقق هذا الهدف مع اهداف أخرى من 16 دولة وتعتبر جامعة بيروت العربية، الجامعة العربية الوحيدة التي تتولى هذه المجموعة".

عقل
من ناحيتها، عبرت عقل عن سعادتها بمشاركتها هذا اليوم للمشاريع الهندسية، وقالت: "نحن بوزارة الصناعة مقدامين بأخذ المبادرات ولسنا بحالة انتظار، وأنتم اليوم كمهندسين تتمتعون بروح هندسية، هذه الروح هي لاستئصال مرض الانتظار ونحن بانتظاركم في جميع التخصصات لفتح باب الوزارة لكم للقاءات واستشارات متمنيين لكم ان تكون مشاريعكم بالمستقبل في الاطار الهندسي والتقني والاجتماعي والوطني".

وفي الختام، تم قص الشريط وجال رئيس الجامعة مع الحضور على ارجاء المعرض.