ثقافية

جامعة الرّوح القدس تفتتح معرض لوحات الرّسامة ليلى أبي صالح نصر
الاثنين 01 نيسان 2019
المصدر: نورنيوز
نظّمت كلّيّة الفنون الجميلة والفنون التّطبيقيّة في جامعة الرّوح القدس- الكسليك حفل افتتاح معرض لوحات الرّسامة ليلى أبي صالح نصر في المتحف الأثريّ في الجامعة، بحضور نائب رئيس الجامعة الأوّل الأب يوحنا عقيقي، عميد الكلية المنظّمة الدّكتور بول زغيب، والعميد المشارك الدّكتور روبير كرم، بالإضافة إلى عدد من الأساتذة من أوروبا والولايات المتّحدة الأميركيّة وعدد من الرّسامين، من بينهم الرّسام بوخوس طوروسيان وحشد من الأساتذة والطّلاب وعائلة الرّسامة.

 

بداية، كانت كلمة ترحيبيّة للأستاذة أوديل خوري أشادت فيها بالرّسامة ليلى أبي صالح نصر واصفة إيّاها "شخصًا إيجابيًّا مفعمًا بالحيويّة وبالمبادئ، هي قوّة هادئة ونموذج للتناقضات من خلال جمعها بين العلوم والفنّ، الخيال والحكمة، الصّرامة وحرّيّة التّعبير". 

ثم كانت كلمة للرّسامة ليلى أبي نصر صالح شكرت فيها كلّ من ساهم في إنجاز هذا المعرض.

يحتوي المعرض على 88 لوحة تجسّد مختلف مراحل حياة الفنّانة. وتختلف المواضيع التي رسمتها نصر، فهناك لوحات خاصّة بالأزهار وبالطّبيعة الميتة، وأخرى تصوّر وجوهًا وأجسادًا عارية. وقد استخدمت عدّة تقنيّات، منها الألوان الزّيتيّة والمائيّة، الغرافيت والطّباعة السّريغرافيّة. ويستمرّ المعرض حتّى 11 نيسان/ أبريل 2019.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الرّسامة ليلى أبي صالح نصر قد ولدت في بيروت في العام 1937، هي حائزة على شهادة الدّكتوراه في تعليم الرّياضيّات من فرنسا، وهي أستاذة محاضرة في الجامعة اللّبنانيّة. تابعت نصر دروسًا في الرّسم في جامعة الرّوح القدس- الكسليك مع عدد من الرّسامين، مثل نعيم ضومط، بشارة نور وجان خليفة. كما التحقت بمشغل إدوار ماك-أفوي في فرنسا. وشاركت في عدد من المعارض الجماعيّة في لبنان وفرنسا.