ثقافية

شهيّب قرّر هيكلة مجلس التعليم العالي واللجان الفنية والمعادلات
الأربعاء 20 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
ترأس وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب اجتماعا إداريا وقانونيا تم في خلاله البحث في موضوع التعليم العالي واللجان العاملة في إطاره والناظمة لعمل مجلس التعليم العالي، واتخذ قرارات تتعلق بإعادة هيكلة هذه اللجان، ومنها اللجنة الفنية ولجنة المعادلات المخصصة للتعليم العالي، وذلك عبر وضع آليات جديدة لعمل هذه اللجان بصورة تمنع أي خرق محتمل في تكوينها ودورها.

كذلك قرر إعادة تشكيل مجلس التعليم العالي وفقا للقوانين المرعية الإجراء، لتمكينه من القيام بدوره بصورة أفعل، ولا سيما أن المسؤوليات المنوطة بهذا المجلس بالغة الأهمية وتتعلق بانتظام قطاع التعليم العالي برمته.

البنك الدولي
من جهة ثانية، إجتمع شهيب بالمدير الإقليمي لمجموعة البنك الدولي ساروج كومار جاه على رأس وفد من المسؤولين في البنك، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق ومستشار الوزير صلاح تقي الدين. وأكد المسؤول الدولي استمرار دعم البنك الدولي لمشاريع تطوير المناهج التربوية اللبنانية، والاهتمام بكل برامج التعليم الرسمي. وأبلغ الوزير بتعيين مسؤولة جديدة عن الملف التربوي لمتابعة التنسيق مع الوزارة في كل المشاريع المشتركة التي ينفذها البنك الدولي لصالح وزارة التربية.

الطالب القبطان البحري المتفوق
واستقبل شهيب الطالب اللبناني الذي حاز المرتبة الأولى بامتياز في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الإسكندرية القبطان يوسف بدران، من السكسكية قضاء صور، يرافقه والده علي بدران ووفد من البلدة ضم رئيس البلدية علي عباس ممثلا النائب محمد نصرالله ومحمود أيوب ممثلا المكتب التربوي لحركة "أمل"، ومدير الثانوية أحمد حيدر، في حضور المديرة العامة للتعليم المهني والتقني سلام يونس والمسؤول عن المنح في الوزارة وليد زين الدين الذي مثل الوزارة في حفل التخرج في الإسكندرية.

ورحب الوزير بالقبطان المتميز مهنئا ومتمنيا له مستقبلا زاهرا في سوق العمل، ولا سيما أنه يحمل شهادة بحرية في إدارة الأساطيل والموانىء. وأكد أن "ثروة لبنان في موارده البشرية المتمايزة، وان المدرسة الرسمية التي تخرج منها لا تزال تشكل منبتا للمواهب والطاقات المبدعة في العالم".

وعبر الوزير عن تقديره الكبير للبلدة ولفاعلياتها وسلم الطالب القبطان شهادة تقدير باسم الوزارة.
وقد عبر أعضاء الوفد بدورهم عن الشكر والإمتنان لاهتمام الوزارة ومواكبتها للطالب المتفوق، مؤكدين اولوية العلم الجيد سبيلا إلى بناء مستقبل مشرف.

ووضع القبطان المتميز طاقاته في خدمة لبنان آملا ان تتوافر له فرصة العمل في وطنه.