ثقافية

لقاء توجيهيّ للطلاب نحو المهن في المركز الثّقافي البلديّ في جبيل
الخميس 14 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
نظمت بلدية جبيل لقاء توجيهيا في المركز الثقافي البلدي، بعنوان "نحو المهن"، بالتعاون مع معهد الإدارة والخدمات IMS والجمعية الفنلندية Intercultur والوزارة الفنلندية للشؤون الخارجية، بمشاركة ممثلين للمدارس الأكاديمية ولجان الأهل في جبيل، والجهات الرسمية والخاصة التي تعنى بالشأن العام كوزارة الشؤون الإجتماعية والجمعيات المحلية.

وأوضح بيان للبلدية، أن "هدف اللقاء تسليط الضوء على أهمية توجيه الطلاب والشباب نحو اختصاصات عديدة ومتنوعة في المجالات المهنية والتقنية التي هي بحاجة إلى يد عاملة متخصصة وتعاني حاليا من نقص في الموارد البشرية المحترفة".

زعرور 
افتتح اللقاء رئيس بلدية جبيل وسام زعرور الذي أكد أن "البلدية تعنى بالحجر والبشر، والمشكلة حاليا في تضخم أعداد المتخصصين في بعض المجالات كالطب والهندسة والمحاماة مما أدى إلى زيادة بنسبة البطالة. من هنا الحاجة إلى خطة تربوية واضحة".

غنيم 
بدوره، شدد رئيس قسم التكنولوجيا والمهارات الحياتية الحديثة - قسم التعليم المهني والتقني سابقا أسامة غنيم على "أهمية تشجيع الطلاب نحو المهن، إذ هناك تزايد هائل في فرص العمل المطلوبة وحاجة السوق إلى مهنيين بارعين في كافة المجالات مثل السياحة"، مؤكدا "أهمية تطوير مهارات العمل والحياة Soft skills لدى المتخصصين".

نصر 
أما عضو مجلس إدارة جمعية الصناعيين بول أبي نصر فأكد "ضرورة توعية الشباب منذ الصغر على أهمية المهن ومستوى الكفايات المطلوب للبراعة في هذه المجالات"، موضحا أن "جمعية الصناعيين سعت إلى اعتماد مبدأ الإنخراط المهني Insertion professionnelle الذي يسمح للطالب بالعمل خلال الدراسة فيكتسب في نفس الوقت، خبرات تقنية، تدريبا مهنيا محترفا ومدخولا".

كنعان 
وشدد رئيس لجنة السياحة في المجلس الإقتصادي والإجتماعي وديع كنعان على أهمية "اعتماد مبدأ السياحة المستدامة، اي سياحة الأربع فصول"، مشيرا إلى "حاجة لبنان إلى سياسة سياحية تتطلب ورش عمل عديدة، تحديد وجهات سياحية ورزم مدروسة والتسويق الإعلاني لكافة المنتجات والخدمات السياحية المتواجدة في لبنان".

قرقماز 
ومثلت سينتيا قرقماز مؤسسة "كابلات لبنان"، وكمديرة قسم الموارد البشرية في المؤسسة، أعطت شهادة من الواقع عن الصعوبة التي يعانيها الشباب اللبناني في الإنخراط بالوظائف المهنية إما بسبب نقص بالكفاءات أو لعدم تقدير وتثمين أهمية هذه المهن والحاجة الضرورية لها في الحياة اليومية.

الفخري 
وعرضت غوى الفخري للبرنامج التوجيهي الذي يقوم به معهد الإدارة والخدمات لمساعدة الطلاب على تحديد مهاراتهم، وبالتالي تحديد الإختصاص الملائم لهم.

وختاما، زار الحضور معرض المهنيات واطلعوا من المسؤولين عن كل مهنية البرامج التدريبية المتوافرة.