ثقافية

شهيّب تابع وسفراء أوستراليا والاتحاد الأوروبي واليونيسف المشاريع والتحضيرات لمؤتمر بروكسل
الأربعاء 06 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
اجتمع وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب مع سفيرة أوستراليا لدى لبنان ريبيكا غريندلي في حضور المدير العام للتربية فادي يرق، ومستشار الوزير صلاح تقي الدين، في زيارة بروتوكولية لمناسبة تسلم غريندلي سفارة بلادها منذ وقت قصير في لبنان.

 

وكانت مناسبة لتقديم التهنئة إلى الوزير بتسلمه مهام وزارة التربية. وقد عبرت السفيرة عن إستعدادها لاستكمال البرامج التي كانت تدعمها بلادها في وزارة التربية، وطرحت الكثير من الأفكار لبرنامج مؤتمر بروكسل وسبل إفادة وزارة التربية من المساعدات التي تقررها اوستراليا من خلال هذا المؤتمر.

كما وأكدت أنها ستشارك مع فريق عمل من السفارة في بيروت في مؤتمر بروكسل. 

لاسن
كما واجتمع شهيب مع سفيرة الإتحاد الأوروبي لدى لبنان كريستينا لاسن في حضور يرق والمستشارين وتسلم منها الدعوة الرسمية إلى المشاركة في مؤتمر بروكسل، وتم البحث في مواعيد الإجتماعات وجلسات العمل، وتم وضع الخطوط العريضة للملفات التي سيحملها الوزير إلى المؤتمر المخصص للنازحين والأزمة السورية، وتم التركيز على ما سيطلبه لبنان من دعم طويل الأمد ليتمكن من القيام بأعباء تعليم النازحين.

اليونيسيف
واجتمع شهيب أيضا إلى ممثلة اليونيسيف لدى لبنان تانيا تشابويزا، في حضور يرق ومستشاري الوزير أنور ضو وصلاح تقي الدين، وتناول البحث إستمرار التعاون بين المنظمة والوزارة في برنامج تعليم النازحين، ودعم الوزارة في تأمين التعليم للجميع في التعليم الرسمي.

وأبدت تشابويزا استعداد اليونيسف للمساعدة في تأمين المساندة اللازمة لمشاريع الوزارة، كما وبحث المجتمعون في الملفات التي يتوجب طرحها على مؤتمر المانحين الذي سيعقد في بروكسل.

الأونيسكو
كما واجتمع شهيب إلى مدير مكتب الأونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية حمد الهمامي على رأس وفد من المكتب في بيروت، في حضور يرق وتقي الدين. واطلع على المشاريع المشتركة مع الأونيسكو، والهادفة إلى تعزيز التعليم الرسمي ورفع مستوى الجودة في الأداء.

كما وكان بحث في متابعة الأونيسكو مساهمتها في تغطية تسجيل متعلمي التعليم الثانوي من النازحين في الثانويات الرسمية.

وناقش الجانبان رزنامة المشاريع المشتركة المقبلة. 

جامعة بيروت العربية
واستقبل شهيب رئيس "جامعة بيروت العربية" عمرو جلال العدوي على رأس وفد ضم أمين عام الجامعة عمر حوري، عميد الطلاب صبحي أبو شاهين، ومديرة العلاقات العامة غنى العريس.

ورحب الوزير بوفد جامعته التي تخرج منها معبرا عن فخره واعتزازه بالإنتماء إليها.

وتناول البحث شؤون التعليم العالي في لبنان، وأبدى رئيس الجامعة كل الإستعداد والإهتمام بتوفير كل الخبرات المتاحة لدى الجامعة ووضعها في خدمة التربية والتعليم العالي.

الحكمة
واستقبل شهيب وفدا من "جامعة الحكمة" برئاسة رئيس الجامعة الأب خليل شلفون يرافقه نائب الرئيس الأب ريشار أبي صالح، واطلع منه على برامج الجامعة وأنشطتها، وبخاصة برنامج الدكتوراه في الحقوق.

وأشاد شهيب بنشاط الجامعة وسعيها المستمر إلى تعميم الجودة والمستوى الجيد في اختصاصاتها وكلياتها.

تبرير أوضاع الفلسطينيين
ومن جهة ثانية وجه شهيب كتابا إلى المدير العام للتربية، كلفه فيه رسميا تبرير اوضاع بعض المتعلمين الفلسطينيين وجاء في الكتاب: "حيث تبين انه خلال فترة تبرير اللوائح المدرسية لعدد من المدارس الرسمية وبخاصة في المنطقة التربوية في الجنوب، قيام بعض مديري المدارس بتسجيل عدد قليل من المتعلمين الفلسطينيين من دون الالتزام بالشروط الواردة في التعميم رقم 1049/م/2018، ولما اصبحنا في النصف الاخير من العام الدراسي 2018/2019، ويتعذر نقل هؤلاء المتعلمين الى مدارس اخرى لما يسببه هذا النقل من ضرر لهم، لذلك، تبرر اوضاع المتعلمين المذكورين للعام الدراسي 2018/2019، في المدارس التي تم تسجيلهم فيها، شرط عدم ترتيب اي تشعيب اضافي او كلفة مالية، وعلى ان يلتزم مديرو المدارس بالتوجيهات والتعاميم المتعلقة بتسجيل المتعلمين تلافيا لأي مخالفات ترتب تشعيبا واكلاف مالية غير مبررة".

تمديد مهلة قبول الطلبات
إلى ذلك أصدر شهيب التعميم رقم 15/م/2019 المتعلق بتمديد مهلة تقديم طلبات نقل أفراد الهيئة التعليمية في ملاكات وزارة التربية والتعليم العالي، وجاء فيه:

"لما كانت المادة الثالثة عشرة من المرسوم رقم 4234 تاريخ 24/10/2000 قد حددت لمسؤولي الثانويات والمدارس الرسمية موعدا لتقديم طلبات النقل المقدمة إليهم دفعة واحدة باليد إلى المنطقة التربوية المختصة في مهلة لا تتعدى العشرين من شهر شباط مع بيان تفصيلي بوضع المدرسة وبأسماء جميع الأساتذة أو المعلمين أو المدرسين العاملين فيها وعمل كل منهم إضافة إلى الإحصاءات الكاملة عن المدرسة،
لذلك، وحرصا على انتظام العملية التربوية في الثانويات والمدارس الرسمية، وتسهيلا لحسن سير العمل، تمدد فترة تقديم الطلبات وبصورة استثنائية للعام الدراسي الحالي 2018/2019 لغاية نهاية شهر آذار. ويطلب إلى جميع المسؤولين عن الثانويات والمدارس الرسمية التقيد بالمهل المحددة في هذا التعميم وإبلاغه إلى جميع أفراد الهيئة التعليمية، مع الإشارة إلى أن أي طلب يرد خارج هذه المهلة لن يقبل مهما كانت الأسباب".