ثقافية

عرض سينمائي وطاولة مستديرة لفيلم عن الحرب في الـLAU
الجمعة 01 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
نظم "المركز اللبناني للدراسات" (CLS) و"الجمعية اللبنانية للتاريخ" (LAH) عرضا سينمائيا وطاولة مستديرة لفيلم "عن الحرب" About a War والذي يستعرض سيرة الاحداث في لبنان ما بين 1975-1990 وتم اطلاقه للمرة الاولى في بريطانيا خلال شهر تشرين الاول الفائت، وذلك في اطار الانشطة الثقافية المختلفة التي تشهدها الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU).

ويستعرض الفيلم الذي أعده وأخرجه المحاضر في جامعة برونيل دانييل راغو وآبي وايفر من جامعة سوراي، الى جانب عدد من الاكاديميين اللبنانيين منهم المحاضرة في جامعة مانشستر الدكتورة دانا ابي غانم، فصولا من الحرب بشهادة عدد ممن شاركوا فيها من صفوف التنظيمات الفلسطينية المسلحة، و"الحزب الشيوعي اللبناني"، و"حزب الكتائب اللبنانية".

وقدم كل من أسعد (الكتائب)، نسيم (الشيوعي)، احمد (فلسطيني) عرضا لسيرتهم الذاتية في مجتمعاتهم المختلفة والمتحاربة، وكيف تطور مسار الامور تدريجا الى أن وصلت إلى مرحلة الحرب الشاملة واستخدام أقصى درجات العنف، انتهاء بالخلاصات التي توصلوا إليها وأهمية عدم تكرار المآس التي خلفت ورأها الدمار والضحايا وتدمير لبنان.

واختتم عرض الفيلم بطاولة مستديرة أمام الحضور شارك فيها سبعة من جمعيات وهيئات المجتمع المدني المعنية بالسلم الاهلي، وناقش المشاركون مع الجمهور التقنيات المطلوبة للتعامل مع المشاكل التي لم تجد خلاص لها في مرحلة ما بعد الحروب. 

بدوره، رأى المخرج وايفر، أن "رواية التاريخ تساهم في بناء السلام وخصوصا أن الفيلم أتاح الفرصة لولوج عالم المحظورات وساهم بطريقة أو بأخرى في إثارة النقاش حول جملة نقاط لاتزال مثار إشكال رغم مرور الزمن عليها، ومنها الفقر والعدالة الاجتماعية واللامساواة في المجتمع اللبناني والتي لم تنجح مرحلة إعادة الاعمار التي تلت نهاية الحرب العسكرية العام 1990 في معالجتها".

وتحدث ممثلو الجمعيات والهيئات عن "عملهم والجهد الكبير الذي يقومون به لتعزيز مسار بناء السلام ومواجهة التطرف والراديكالية ومعالجة جروح الماضي إضافة الى الترويج للحقوق الاجتماعية والاقتصادية والعمل على تعزيزها". 

من جهتها، لفتت العضو في الجمعية اللبنانية للتاريخ (LAH) وأستاذة العلوم السياسية الدكتورة كارمن حسون ابو جودة، من موقعها كمعلمة وليس كناشطة، الى "الحاجة الى كسر الصمت والدفع في اتجاه الفعل الحقيقي بدلا من البقاء في إطار رد الفعل"، مشيرة إلى "أهمية التاريخ الشفهي في غياب نص تاريخي وأحد حول الحرب"، مؤكدة تشجيعها للطلاب على "التحدث في موضوع الحرب مع أهاليهم للاستماع الى تجاربهم وملاحظاتهم على ما جرى".

يشار إلى أن المركز اللبناني للدراسات (CLS) التابع للجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) يتولى إدارة برنامج "التعافي من جروح التاريخ" الذي تديره عضو مجلس الادارة الكسندرا عسيلي.

من ناحيتها، أوضحت مديرة المركز الدكتورة مهى شعيب عن "أهمية العودة الى الماضي وأحداثه المثيرة للجدل من أجل التعافي من هذه الاحداث ومسبباتها". وقالت: "الفيلم لا يضيف الكثير على ذاكرة من عايشوا مرحلة الحرب في لبنان، لكنه يقدم مقاربة جديدة لها، الامر الذي نحتاجه بشدة في لبنان".