ثقافية

ندوة في البلمند عن الرّجاء في فترة المرض
الاثنين 25 شباط 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
أقيم في معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي، في جامعة البلمند، ندوة بعنوان "الرجاء في فترة المرض"، برعاية بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر. افتتحت الندوة بصلاة رفعها متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران أفرام كرياكوس، وألقى عميد معهد اللاهوت الأب بورفيريوس جرجي، كلمة ترحيبية نقل فيها بركات البطريرك وأدعيته.

ثم قدم الأب بسام ناصيف، منسق الندوة، المحاضرين المشاركين.
وشارك في هذه الندوة كهنة رعايا، وعمداء وأساتذة من جامعة البلمند، وطلاب معهد اللاهوت، وعدد كبير من المؤمنين وأعضاء من حركة الشبيبة الارثوذكسية.
وتناولت الندوة موضوع "الرجاء في فترة المرض" بأبعاده الرعائية والطبية والنفسية والروحية، من خلال العديد من المحاضرات التي ألقاها اختصاصيون جمعوا بين خبرة الإيمان والخبرة العلمية والعملية.

وركز القسم الأول على البعدين الروحي واللاهوتي، وتناول أفرام الموضوع من الناحية الروحية الكنسية. أما البعد اللاهوتي فتكلم عنه الدكتور دانيال هانشو، المختص بالرعاية التلطيفية في جامعة ميشيغن واستاذ في معهدي القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي في جامعة البلمند، والقديس فلاديمير في نيويورك.
وتناول القسم الثاني من الندوة البعدين الطبي والاجتماعي للموضوع المذكور، وقد تحدث عنهما الدكتور ناظم باسيل، المختص في طب العائلة والشيخوخة ومحاضر في كلية الطب في جامعة البلمند، والدكتور ميشال ضاهر، الأستاذ في الجراحة، وفي مادة الأخلاقيات الطبية والأحيائية في جامعة البلمند.

أما القسم الثالث فقد تناول الأمور النفسية الاجتماعية لمرضى التوحد ودعم الأم، في محاضرة ألقتها الدكتورة جاين كارانهان، المختصة في الطب النفسي وأستاذة في جامعة ميشيغن وفي معهدي القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي في جامعة البلمند، والقديس فلاديمير في نيويورك.

واختتمت الندوة بمأدبة محبة جمعت المشاركين.