ثقافية

إفتتاح مركز التجارة الدّوليّة وحلّ النزاعات في جامعة الرّوح القدس
الجمعة 15 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
نظّمت كلّيّة الحقوق والعلوم السياسيّة في جامعة الرّوح القدس- الكسليك حفل افتتاح مركز التجارة الدّوليّة وحلّ النزاعات (CICDR) في حضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الإداريّة الأب طلال هاشم، مدير خدمات حلّ النزاعات في غرفة التجارة الدّوليّة لمنطقة شرقي المتوسط والشرق الأوسط وأفريقيا سامي هويربي، المدير الأكاديمي للتعليم القانوني الدولي في جامعة بطرسبورغ الدكتور رونالد براند، مدير البرنامج الوطني الذي أدّى إلى شهادة مزدوجة JD/LLM ومدير محاكاة القانون العام في جامعة أوتاوا الدكتور أنطوني دايمسيس، المحامي والمتخصّص في التّحكيم مايكل باتشت-جويس، رئيسة محكمة البداية في بيروت القاضية زلفا الحسن، العميدة المشاركة في كلّيّة الحقوق والعلوم السياسيّة الدكتورة غادة كرم، وعدد من الأساتذة والطلاب.

 

بداية، كانت كلمة للعميدة المشاركة في كلّيّة الحقوق والعلوم السياسية الدكتورة غادة كرم التي أشارت إلى أنّ "افتتاح هذا المركز جاء ثمرة عمل كلّيّة الحقوق الدؤوب منذ خمس سنوات في مجال التجارة الدّوليّة وحل النزاعات. فمنذ العام 2013، قدمنا لطلابنا مجموعة من البرامج والأنشطة بما في ذلك ندوات وورش عمل وتدريب مهني وحلقات دراسية إلزامية خاصة بالتحكيم الدولي. وتكمن مهمة مركز التجارة الدّوليّة وحل النزاعات (CICDR) بأن يكون منصة أكاديمية ذات مستوى رفيع لتبادل الأفكار حول آخر التطورات في مجال التجارة الدّوليّة وحل النزاعات في لبنان والمنطقة. كما يعكس إطلاق هذا المركز، وهو الأول من نوعه في لبنان، التزام الكلّيّة التام بتطوير منهج دراسي دولي مبتكر متخصص بالتجارة الدّوليّة والوسيلة البديلة في حل النزاعات".  

هويربي

ثم ألقى مدير خدمات حل النزاعات في غرفة التجارة الدّوليّة لمنطقة شرقي المتوسط والشرق الأوسط وأفريقيا سامي هويربي كلمة بعنوان "دعم غرفة التجارة الدّوليّة لمركز التجارة الدّوليّة وحل النزاعات (CICDR)" مقدماً في مستهلها لمحة عن الغرفة ومهامها، "فهي إضافة إلى كونها مؤسسة رائدة في مجال التحكيم، تقدّم، عبر الأجهزة التابعة لها، مجموعة من البحوث والتدريب والمعلومات إلى رجال القانون المهتمين بتطوير ممارسة التحكيم والقانون وقانون العمل الدولي. ولهذه الغاية، تنسج تعاوناً وثيقاً وحوارات مع أهل الاختصاص عبر التدريب والبحوث والمؤتمرات والمنشورات بشأن مواضيع تُعنى بقانون العمل الدولي والتحكيم الدولي".

بعد ذلك، تطرّق هويربي إلى "التعاون القائم بين جامعة الرّوح القدس وغرفة التجارة الدّوليّة الذي بُني على منطق ربح الطرفين. وإنّ وجودنا، اليوم، في افتتاح هذا المركز، هو خطوة أولى يُظهر إيمان الغرفة بهذه المبادرة وبهذا البلد، من جهة، وإيمان هذا البلد وجامعة الرّوح القدس بغرفة التجارة الدّوليّة، من جهة أخرى. وآمل أن يسمح هذا المركز الأكاديمي للمهتمين المحليين بأن يتخصصوا ويتقنوا تقنيات حل النزاعات وأن يلائموها مع خصائصهم الثقافية والقانونية واللغوية. وأنا على يقين بأنّ هذا المركز سيعزز تطوير مفهوم التحكيم في المنطقة".   

الجلسات

وبعد الافتتاح، عُقدت عدة جلسات شارك فيها نخبة من الحقوقيين ورجال القانون وخبراء في التحكيم الدولي والحوكمة والمتخصصين في التجارة الدّوليّة والأكاديميين من لبنان والخارج للبحث في المحاور التالية: مهمة المراكز الأكاديمية في نشر وممارسة التجارة الدّوليّة والوسيلة البديلة في حل النزاعات؛ الحوكمة في التحكيم الدولي وفي أنظمة القوانين المدنية والعامة...