ثقافية

إفتتاح المركز اللبناني للابتكار التربوي في الـAUL
الأربعاء 30 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
افتتحت "جامعة الآداب والعلوم والتكنولوجيا" في لبنان، "المركز اللبناني للابتكار التربوي"، في حرمها الرئيسي في بيروت، وتحت شعار "لان نجاح طلابنا يهمنا، نسعى دائما إلى التميز والابتكار في التعليم والتعلم".

حضر الافتتاح المدير العام للتعليم العالي في لبنان أحمد الجمال، المدير الإقليمي للوكالة الجامعية الفرنكوفونية في الشرق الأوسط ايرفيه سابوران، ملحق التعاون في السفارة الفرنسية إليزابيث غاي، رئيس مكتب "ايراسموس بلاس" الوطني في لبنان عارف الصوفي، إضافة إلى العمداء، رؤساء الأقسام وأعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية وعدد من الطلاب.

حمية
وأوضح عميد كلية الهندسة في جامعة ال AUL علي حمية، أن "تسمية المركز اللبناني جاءت انطلاقا من فكرة أن خدمات المركز ليس حصرا على الجامعة بل لخدمة كل المؤسسات التعليمية في لبنان"... 

سابوران
وأشار سابوران من جهته، إلى أن جامعة ال AUL "كانت من ضمن الجامعات التي حولت مشاركتها الفعالة في مشروع ADIP الى فرصة منتجة اثمرت في أشكال متعددة، لعل اهمها تأسيس المركز اللبناني للابتكار التربوي".

وأبدى سابوران استعداد الوكالة "الإستمرار بدعم الجامعة كما سائر الجامعات الأعضاء في الوكالة".

الصوفي
وبعد ذلك أكد الصوفي "أهمية المشاريع الأوروبية، ومساهمتها في دعم مؤسسات التعليم العالي في لبنان"، مشيدا ب"دور الوكالة الفرنكوفونية ومساهمتها الفعالة في هذه المشاريع"، كما وأثنى على "المشاركة الفعالة والدائمة لجامعة ال AUL فيها".

الجمال
وأكد الجمال ان "ال AUL خطت مسافة كبرى على مدى السنوات الماضية مثبتة إرادتها بالمحافظة على مكانتها بين الجامعات الجادة والدائمة التطور على مسرح التعليم العالي في لبنان".

وربط الجمال بين المركز المستحدث في الجامعة من جهة، وما نتج عن المشروع الاوروبي E-Taleb من جهة أخرى، والذي تشارك فيه المديرية العامة للتعليم العالي. حيث ان المشروع قد وضع الأطر لتدريب الأساتذة الجامعيين، وبدأ أخيرا بإعداد مجموعة من الأساتذة حصلت على شهادة تثبت كفايتهم".

وأشار الى ان "مركز الابتكارالتربوي قد يكون المحطة الآتية لإستقبال الأساتذة وتوجيههم وتدريبهم في المستقبل".

حمزة
ختاما حيا رئيس جامعة AUL عدنان حمزة جميع الحاضرين لافتا إلى أن "الجامعات هي محور النظام التعليمي الذي يدعم تطلعاتنا، ومع التغير الكبير والسريع الذي يحدث في العالم، من المتوقع ان تكون كل الجامعات نشطة وخلاقة ومنفتحة وغير متحيزة، وان تاخذ دور الرواد الحقيقيين. وانطلاقا من هذه النقطة، أصبحت الحاجة إلى إنشاء مركز أو وحدة تعيد تأكيد التزام جامعة الـ AUL بالابتكار والريادة والتحسين وخدمه مجتمعنا أمرا لا بد منه". 

وبعد الكلمات جال الحضور على المركز وقصوا شريط الإفتتاح، ومن ثم عرض فيلم مصور حول اهمية المركز وأهدافه.