ثقافية

إختتام اجتماعات المكتب الدولي للمدارس الكاثوليكية وعازار التقى مسؤولين في مجمع التربية
الثلاثاء 29 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
اختتم المكتب الدولي للمدارس الكاثوليكية اجتماعه المنعقد في روما للاعداد للمؤتمر الدولي المقرر في نيويورك اوائل حزيران المقبل.وشارك في اللقاء الرئيسة العالمية اوغيستا موستاغاني والأمين العام الدولي فيليب ريشار وأعضاء المجلس الاستشاري من ممثلي اوروبا وأميركا وافريقيا والشرق الأوسط ومن بينهم نائب الرئيس القمص انطونيوس قلته (من مصر) والأمين الاقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا الأب بطرس عازار.

وأقر في الاجتماع برنامج المؤتمر وعنوانه: "التربية على الأنسنة المتضامنة من أجل بناء حضارة المحبة: المدارس الكاثوليكية تلتزم".
وقرر المجتمعون أيضا سلسلة من التوصيات الهادفة إلى تعزيز حرية التعليم والعمل من أجل تحقيق مبدأ التعليم للجميع، ومن أجل التربية المستدامة باعتماد أهدافها المقرر حتى سنة 2030، مع تعزيز العلاقات مع المنظمات الدولية والمحلية. ولذا فقد تم الطلب من الأب عازار ومن الأمانة الاقليمية، استكمال التواصل مع الجامعة العربية لتوضيح سبل التعاون والإفادة من برامجها لتأمين جودة التربية والتعليم في العالم العربي.

وبعد انتهاء الاجتماع زار عازار مجمع التربية في الفاتيكان حيث عقد اجتماعا خاصا بالأوضاع التربوية مع أمين سر المجمع المطران فينشنزو دزاني.
وسلم عازار المطران دزاني تقريرا عن وضع المدارس الكاثوليكية في لبنان تضمن عرضا عن مبادراتها لتأمين استمرارية رسالتها في خدمة الأجيال الطالعة، بالإضافة إلى ما تعانيه من عوائق وقضايا شائكة.

وأبدى دزاني اهتمامه بقضية التربية والتعليم عامة وارتياحه بخاصة الى رسالة المدارس الكاثوليكية في لبنان، متمنيا التواصل دوما "لتحقيق الأهداف التي تقدمها الكنيسة في تعاليمها وتوجيهاتها من أجل خير الانسان وكرامته وحقه في التربية والتعليم".