ثقافية

أوغاسابيان في مهرجان السينما الأوروبية: يؤكد ثقة الدول الأوروبية بالجمهور اللبناني
الجمعة 25 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
إفتتحت سفيرة الاتحاد الاوروبي كريستيان لاسن الدورة الخامسة والعشرين لمهرجان السينما الاوروبية، في سينما متروبولس امبير صوفيل، في حفل شارك فيه وزير الدولة لشؤون المرأة في حكومة تصريف الاعمال جان اوغاسابيان نيابة عن وزير الثقافة غطاس الخوري، سفير رومانيا فيكتور مارسيا وحشد من الشخصيات السياسية والديبلوماسية والاجتماعية والثقافية.

وألقت السفيرة لاسن كلمة، قالت فيها: "لمن دواعي سروري ان نطلق الدورة الـ 25 لمهرجان السينما الاوروبية الذي يحتفل هذه السنة بيوبيله الفضي، والذي عرضت من خلاله وعلى مدى عقدين ونيف مئات الافلام الاوروبية. ان هذا المهرجان هو خير تعبير عن التعاون التاريخي بين لبنان والاتحاد الاوروبي".

أضافت: "منذ 25 سنة تغير العالم كثيرا وتوسع الاتحاد الاوروبي وانضم اليه العديد من الدول، ما أدى الى تقوية الابداع والتعدد الثقافي"، مشيرة الى ان "الافتتاح لهذا المساء هو لفيلم من رومانيا التي انضمت الى الاتحاد الاوروبي في العام 2007 وهي تترأسه منذ بداية هذا الشهر".

وأشارت الى "ان علاقتنا مع لبنان ازدادت في هذه السنوات الـ 25، ونحن نعتبر انفسنا من افضل اصدقاء لبنان، ونعمل سويا أكثر فأكثر في المجالات التي تعني الجانبين مثل الامن وحقوق الانسان وفرص العمل والبيئة".

ورأت "ان المهرجان مهم ليس فقط كونه مبادرة ثقافية، بل لانه يشكل منصة لتحدي انفسنا وللحوار وللنظرة الجديدة للامور ولكونه وسيلة لنشر حرية التعبير".

وأعلنت "ان البرنامج هذه السنة يتضمن عرض 35 فيلما، مجملها افلام حائزة على جوائز، وتم عرضها في المهرجانات الدولية وتطال العديد من المسائل المعاصرة المهمة للبنان ولاوروبا، وتتعلق بالهجرة، الجندرة، الاعاقة، البطالة وتعاطي المخدرات، كما ان العديد منها يتناول تاريخ النزاعات في اوروبا مثل الحرب الباردة، وهي تجعلنا نقدر السلام والاستقرار الذي تنعم به بلداننا".

وختمت: "نستمر هذه السنة في تقليدنا بتقديم جوائز لطلاب "السمعي والبصري" الذين ينتجون افلاما قصيرة، بالسفر الى اوروبا والمشاركة في المهرجانات الدولية".

اوغاسبيان
وألقى الوزير اوغاسابيان كلمة قال فيها: "يشرفني اليوم ان أكون موجودا بينكم، وقد اضطر الوزير الخوري للمغادرة الى فرنسا مع رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وكان الخيار لي ان أحل مكانه".

اضاف: "ان اقامة مهرجان السينما الاوروبي السنوي في دورته الـ 25 في لبنان يؤكد ثقة الدول الاوروبية بالجمهور اللبناني وقدرته على تقدير هذه السينما والاستمتاع بهذا الفن الراقي الكبير"، ورأى ان "هذه المهرجانات تساعد على تبادل الخبرات والمعلومات وتساعد الكثير من المخرجين والمنتجين والممثلين اللبنانيين على الاطلاع على الخبرات ومواكبة التطور الحاصل في هذا الفن الذي يتطور بشكل سريع",

وتابع: "لبنان، وبالرغم من كل الظروف الصعبة التي يمر بها، تمكن من ان تكون له الامكانات والطاقات والمستوى الذي يواكب هذا التطور، ولدينا اليوم فيلم للسيدة نادين لبكي التي دخلت المسابقات العلنية وحصدت جوائز، وهي اليوم مرشحة لجوائز اخرى، وهذا يدل على ان الجمهور اللبناني قادر بالفعل على ان يكون في مستوى هذه الثقافة ومبدعا في عالم الفن والسينما. ويسعدني ان تكون لبكي، وهي سيدة بالدرجة الاولى، وهذا يؤكد ان المرأة اللبنانية، عندما تتوفر لها الامكانيات والقدرات والثقافة والعلم والمعرفة والالتزام، مبدعة ومنتجة وتلعب دورا اساسيا في الرقي والتطوير ليس فقط في السينما انما في المجالات كافة".

واعتبر ان "السينما هي فن وعلم ورسالة، لان الافلام تظهر الواقع والحقيقة وتاريخ الشعوب كما تظهر الواقع السياسي والاجتماعي الذي يمر به اي بلد من دول العالم"، وقال: "ان المسرح اللبناني راق جدا، ولدينا ممثلون ومخرجون ومنتجون كبار نفتخر بهم في عالم السينما، وكان لهم دور ليس فقط باعلان شأن السينما والفن انما باظهار حقيقة المجتمع اللبناني بكل أطيافه ومستوياته".

وأكد "ان لبنان بخير وبأمان، بالرغم من كل الكلام السياسي، وهو كذلك لانكم موجودون في هذا البلد الذي يرتكز على الانسان اللبناني الرائع بابداعه وتفكيره وطاقاته ومعلوماته".

سفير رومانيا
من جهته، أعرب السفير الروماني عن سعادته لافتتاح مهرجان السينما الاوروبية الـ 25 في لبنان بفيلم روماني، مشيرا الى ان "رومانيا تحتفل في 24 كانون الثاني بالذكرى الـ 160 للوحدة بين مقاطعي مولودفيا وبالكا اللتين شكلتا نواه الدولة الرومانية".

وقال: "من دواعي سرورنا ان تشارك رومانيا كل سنة في هذا المهرجان الذي يحقق التنوع ويغني الثقافة الاوروبية في هذا البلد المتنوع الجميل والغني بثقافته وتقاليده. نشاهد فيلما رومانيا في الافتتاح كون رومانيا ترأس الان ولمدة ستة اشهر الاتحاد الاوروبي، وقد عملت خلال رئاستها على الترويج للسينما الاوروبية وخصوصا الانتاج المشترك بين الدول الاوروبية، كما هو حال الفيلم الذي سنشاهده".

وأعلن ان عنوان الفيلم "9 و 6" ويتحدث عن الزلازل. فالهواجس الكبرى للرومانيين تكمن في الخوف من الزلالزل بعد الزلزال العنيف الذي ضربهم عام 1977 بدرجة 7,5 درجة على مقياس ريختر وهو دمر جزء من عاصمتنا بوخارست، ويتحدث هذا الفيلم عن هذا الزلزال.

يستمر المهرجان من 24 كانون الثاني حتى 4 شباط 2019 في سينما متروبوليس.