ثقافية

توقيع مذكّرة تفاهم بين غرفة طرابلس وجامعة الحكمة
الاثنين 21 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
وقع رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي مذكرة تفاهم مع كلية الصحة في جامعة الحكمة ممثلة بالرئيس الخوري خليل شلفون، وبمشاركة نائب الرئيس الأب دومينيك لبكي، عميد الكلية الدكتور رامز شاهين ورئيس جمعية "الإنمائيون اللبنانيون" الدكتور روني أبو جودة ونائبه الدكتور جاك سعادة، رئيس "جمعية قدرات" حاتم حاتم، في حضور مديرة الغرفة ليندا سلطان.

دبوسي
وألقى دبوسي كلمة رحب فيها بالحضور، مثمنا "القيمة المضافة التي تمثلها جامعة الحكمة في المجتمع الأكاديمي اللبناني"، ومؤكدا "أهمية توثيق الروابط بين مؤسسات القطاع الخاص والجامعات".

وشدد على ضرورة "استثمار مكامن القوة التي تختزنها طرابلس الكبرى لصالح لبنان بكل مكوناته ومناطقه"، وقال: "نحن نعبر عن إعتزازنا بأن يسود التناغم بين غرفة طرابلس وجامعة الحكمة، التي نقدر فيها احتضانها وتطلعاتها لتنمية الحس الإنساني وتطوير الذات الإنسانية، ما يجعلنا نواكب العلم للتصدي لكل معوقات الإنماء والتقدم والرقي. لذلك إنطلقنا من البحث حول كيفية النهوض بلبنان من طرابلس الكبرى، فوضعنا مبادرة إستراتيجية تهدف الى "اعتماد طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية رسميا من قبل الحكومة اللبنانية، ومن ثم تطورت رؤيتنا لتنبثق من المبادرة مشاريع إستراتيجية كبرى"، لافتا الى ان هذه المبادرة "لاقت القبول من المسؤولين كافة ومن البعثات العربية والاجنبية.

وأعلن ان "ما نقوم به ونتطلع الى تحقيقه يهدف الى تأمين ما تحتاجه حركة الاستثمار من بيئة جاذبة لنصل الى أعلى درجات الإستثمار اللبناني". 


الأب شلفون
ثم القى الاب شلفون كلمة اعتبر فيها "ان دور طرابلس العلمي والتجاري متجذر في التاريخ وقبل ظهور الأديان، ولديها مرفأ مهم طالما إمتازت بنشاطه التجاري الواسع، دون أن ننسى بشري والأرز وحاجة الحضارات القديمة لا سيما المصرية الفرعونية منها الى خشب الأرز الذي كانت تستورده لبناء المعابد الدينية الضخمة، وما كان ذلك ليتم لولا دور "الوساطة المينائية" التي لعبتها طرابلس بإمتياز".

وقال: "إن ما تطرحونه من "أفكار" ومن "مبادرات" و"مشاريع" نتابعها بإستمرار، نفتخر نحن في جامعة الحكمة أن نكون معكم في طرحها، لأننا نرى فيها وجه طرابلس الحضاري الفاعل والفعال، وتتجدد معها أيضا أمجاد الماضي، وما يسرنا أن ما تطرحونه يترافق مع إنعقاد القمة العربية الإقتصادية الاجتماعية التنموية الرابعة في لبنان.

واضاف: "نحن نريد أن نعمل معا على بناء ثقافات لا ثقافة واحدة، وتكون التجارة همزة وصل بيننا"، مشيرا الى ان "التجارة والإعمار تراث لبناني قديم، بدا فيهما الرئيس الشهيد رفيق الحريري في المرحلة المعاصرة، وهذا خيار يساعد على المساهمة في إعمار البلدان المتناحرة".

وخلص قائلا: "إننا متفائلون بمسيرة مستقبلية مضيئة بين "غرفة طرابلس ولبنان الشمالي" و"جامعة الحكمة" لأن التعاون سيكون متكاملا ما بين توجهات الغرفة وأنشطتها ومختلف الإختصاصات التي نعمل على تدريسها في الجامعة. ومن المؤكد أن الإختصاصات الجامعية لدينا تتناسب مع خيارات الغرفة، ولا سيما في مجالات "التنمية المستدامة"، مؤكدا "اننا نريد إقامة نقطة إتصال لخدمة العلم ضالتنا الأساسية لا سيما في ميداني الصحة والتمريض".

وفي الختام تم التوقيع على مذكرة التفاهم ثم كانت جولة ميدانية للوفد على مختلف مشاريع الغرفة.