ثقافية

ندوة "أمناء المكتبات لتنفيذ أجندة الأمم المتّحدة للعام 2030" في جامعة الرّوح القدس
الجمعة 11 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
نظّمت جمعيّة المكتبات اللّبنانيّة بالتّعاون مع جامعة الرّوح القدس- الكسليك ندوة بعنوان "أمناء المكتبات لتنفيذ أجندة الأمم المتّحدة للعام 2030"، في حرم الجامعة، بحضور عدد من أمناء المكتبات في المدارس والمكتبات العامّة والأكاديميّة إضافة إلى الطّلاب من مختلف المناطق اللّبنانيّة.

 

وحيدي

بداية، كانت مداخلة لمديرة التّنمية المستدامة في الإسكوا منى فتّاح وحيدي قدّمت فيها لمحة عامّة عن مخطّط العام 2030 الخاصّ بالأمم المتّحدة وأبعاده وأهدافه التي تُعنى مباشرة بأمناء المكتبات. وشدّدت على "أهميّة الرّسالة الموجودة في هذه الأجندة، وهي: تحويل عالمنا". وكثيرةٌ هي الأمثلة التي تسلّط الضّوء على أهميّة دور أمناء المكتبات في تحقيق أهداف التّنمية المستدامة". وإختتمت بالتّشديد على "دور الإسكوا في نشر المعرفة حول أجندة العام 2030 وفي تطوير القدرات المحلّيّة والإقليميّة".

بقلة  

بعد ذلك، تحدّث رئيس مكتبة الإسكوا الدّكتور محمد بقلة عارضًا "للنّشاطات التي تنظّمها المكتبات التّابعة للأمم المتّحدة بغية تحقيق أهدافها الخاصّة بالتّنمية المستدامة. ويكمن هدفنا الأساسيّ في تأمين وصول مفتوح ومجّاني للمعلومات بدءًا من منشورات وبيانات مختلف أقسام الأمم المتّحدة. ونعمل اليوم على تطوير شبكة مشتركة للمعرفة تجمع بين مختلف مكتبات الأمم المتّحدة وذلك من أجل بناء القدرات وإشراك المكتبات بالمشاريع والبرامج الوطنيّة المناسبة لدعم أهداف التّنمية المستدامة".

صنيفر 

ثم كانت مداخلة لمنسقة اللّجنة الخضراء في جامعة الرّوح القدس- الكسليك داليدا صنيفر التي قدّمت لمحة عن "اللّجنة التي تأسّست في العام 2016 بهدف تطوير وتقديم دعم للمبادرات المستدامة داخل الحرم الجامعيّ، من أجل خلق ثقافة مسؤولة من النّاحية الاجتماعيّة والاقتصاديّة والبيئيّة لدى الطّلاب والطّاقم الإداريّ والتّعليميّ. وإذا كان مجتمع صغير قادر أن يحقق الاستدامة، فمن السّهل إذًا على مجتمع أكبر مثل البلديّات أن يحقّق ذلك أيضًا. ومن المشاريع التي أطلقتها اللّجنة الخضراء: مشروع فرز النّفايات وإعادة تدويرها، برنامج Carpool، يوم الكتاب والأرض، ومشروع معالجة المياه الذي يضمن وجود مياه عذبة في الجامعة في متناول الجميع".

مخزومي

وختامًا، قدّمت رئيسة مؤسّسة مخزومي ماي مخزومي لمحة عن المؤسّسة ومهامها. ثم ألقت مداخلة بعنوان: "تمكين غدٍ أفضل: الكشف عن قدرات المجتمع"، متطرّقةً إلى أهداف التّنمية المستدامة المتعلّقة بركائز المؤسّسة مثل التّعليم والعناية الطّبّيّة وتمويل المشاريع الصّغيرة والتّنمية... وأكّدت أنّ "مؤسسة مخزومي تلتزم التزامًا كاملًا بتحقيق أهداف التّنمية المستدامة. ومن هنا، نعمل مع مجموعة فاعلة من الأفراد على عدد من المواضيع المهمّة، مثل المدارس والتّعليم، المرأة والمساواة الجنسيّة، النّازحين والمجتمعات الضّعيفة والضّروريّات الإنسانيّة...

حلقة نقاش

وإختتم هذا اللّقاء بحلقة نقاش بين الحضور والمحاضرين. وقد نوّه الجميع بهذه المبادرة الآيلة إلى خلق هذا التّعاون ووضع الخطوات الأساسيّة للقيام بمشاريع محلّيّة على أن تصبح وطنية في وقت لاحق. كما أعلنت جمعية المكتبات اللّبنانيّة عن تنظيم ندوة تدريبيّة لمدّة يومين حول تطوير مخطط للحوكمة يرتكز على المساهمة التي يمكن للمكتبات أن تقوم بها لدعم نشاطات التّنمية المستدامة على المستويين الوطنيّ والإقليميّ.