ثقافية

تخريج طلاب مدرسة سيدة السلام برعاية وزير السياحة
الأربعاء 20 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
إحتفلت مدرسة سيدة السلام في منطقة الدورة بتخريج طلابها الثانويين في قاعة المحاضرات التابعة للمدرسة، برعاية وزير السياحة اواديس كيدانيان وفي حضور رئيسة المدرسة الام كريستيان سماحة ومختاري المنطقة والاهالي والاساتذة والراهبات والطلاب.

بعد النشيد الوطني ألقت الام سماحة كلمة اعتبرت فيها ان "وجود وزير السياحة يعطي هذا اللقاء بعدا شبابيا وجماليا ويضفي على الاحتفال طابعا مميزا".

وتوجهت الى الطلاب المتخرجين بالقول: "دخلتم هذا الصرح اطفالا تغسل الدموع وجناتكم وها انتم اليوم تغادرونه بعد ان تزينت أيديكم بأقوى سلاح يحمله الانسان الطموح في حياته وأنيرت عقولكم بارقى مقومات الفكر والثقافة والحضارة".

وقالت: "طريق التحدي ينتظركم، أعيدوا الى وطنكم عزته ومجده وكرامته واحملوا بصدق رسالته وارفعوا دائما مشعل فكره وعلمه منارة تطل باشعاعها على الشرق والغرب، كونوا أمل العز الاقوى في معترك الحياة رسل خير وحضارة".

بعد ذلك كانت كلمة للتهنئة التعليمية القاها الاستاذ جوزف خوري ثم كلمة الاهل لجوزف فتوح وكلمة الطلاب لجوني سماحة.

كيدانيان
بعد ذلك، ألقى الوزير كيدانيان كلمة جاء فيها: "عندما لبيت دعوة لحضور حفل التخرج فلانني اشعر ان هذه المدرسة تنتمي الى بيئة خلقت فيها وتربيت وعشت شبابي وتخرجت وتزوجت، هي بيئتي التي انتمي اليها وافتخر بها".

اضاف: "هناك صعوبات كثيرة في الحياة، وقد تخطيت القسم الكبير منها لانني آمنت بأنه، حتى ولو كنت من الطبقة الاكثر تواضعا يمكن ان أصل وأوصل صوتي وارادة ناسي ويفخر اهلي بي، ما أريده منكم ايها الطلاب هو ان تختاروا الاختصاص الذين تريدونه انتم، وليس أهلكم الذين يفتخرون بكم ولا الاساتذة الذي تعلمتم على اياديهم. اعرف الصعوبات التي تعانيها ادارات المدارس جراء القوانين التي صدرت في مجلسي النواب والوزراء، والتي ادت الى زيادة الصعوبات على كاهل المدارس والاهالي والاساتذة، لكن املي كبير في ان تتخطوا هذه الصعوبات واتمنى النجاح للجميع".

بعد ذلك وزع كيدانيان والام سماحة الشعارات على المتخرجين، كما قدمت سماحة للوزير كيدانيان درعا تقديرية.