ثقافية

نشاطات ولقاءات الوفد اللبناني الى مؤتمر رؤسات المؤسسات التربوية في الصين
الثلاثاء 19 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
يشارك أعضاء الوفد اللبناني إلى المؤتمر الدولي لرؤساء ومدراء المؤسسات التربوية المنعقد في الصين، في فعاليات المؤتمر وورش العمل المتفرعة عنه، وقد شاركوا، بحسب بيان لتجمع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني، يوم الجمعة 15 الحالي، في أعمال المؤتمر الدولي حول "تأثير النقد في السياسات التربوية" كضيوف شرف. وكانت مشاركة لافتة لعضو الوفد ذو الفقار المقداد مناقشا الكاتب الأميركي بيتر مكلارن عن تأثير "البيئة والإيديولوجيا في التربية والتعليم".

وينعقد هذا المؤتمر الدولي في جامعة NENU Northeast Normal University في مدينة شانغشون، ويحاضر فيه مفكرون وإختصاصيون ودكاترة وأدباء من دول العالم أمثال المفكر والكاتب الأميركي البروفسور بيتر مكلارين والكاتبة الأسيوأميركية البروفسورة سوزان سوهو وآخرون صينيون ومتعددو الجنسيات.

وشارك الوفد اللبناني بفعالية في نشاطين مهمين هما المنتدى الدولي التابع للمؤتمر حول "المعلم كقائد، الحاجات والتحديات"، والحفل الإفتتاحي لمهرجانات الصيف في مدينة شانغشون الذي يقام سنويا برعاية وزارة السياحة الصينية. وقد أجرت قناة أخبار الصين مقابلة مع رئيس الوفد المهندس زياد الصانع أعرب فيها عن إعجابه بما يراه في المهرجان من إبداع وجمال وتقنية. كما تطرق الصانع لسبب زيارته والوفد اللبناني إلى الصين بدعوة من سفارتها في لبنان ورئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني علي محمود العبد الله، وأشار أيضا إلى الضيافة الممتازة التي يتلقاها من الأصدقاء الصينيين والفوائد الكبرى على المستوى العلمي والثقافي التي يضطلع بها المؤتمر بكافة تفرعاته".

وأوضح البيان أنه "من المقرر أن يقدم رئيس الوفد المهندس الصانع خلال فعاليات المؤتمر، عرضا مفصلا عن واقع التعليم العام ما قبل الجامعي والتعليم المهني في لبنان، متحدثا عن أبرز التحديات والمشاكل التي تعيق تطويره وأبرز الخطط والرؤى التي تعد لها وزارة التربية والمديرية العامة للتعليم المهني والتقني بهذا الخصوص"، لافتا الى أن رئيس التجمع علي العبد الله "أجرى اتصالا برئيس المؤتمر مسؤول العلاقات الخارجية لمدينتي هونغ كونغ وتايوان في الحزب الشيوعي الصيني ونائب رئيس جامعة NENU البروفسور سامويل سن، شاكرا إياه على حسن الاستقبال والحفاوة التي يتلقاها الوفد اللبناني، ومعربا عن امتنانه لاهتمام الصين بالمساعدة في تطوير التربية والتعليم في لبنان".

وتنتهي أعمال المؤتمر في 29 الحالي ليعود بعدها الوفد المؤلف بالإضافة إلى الصانع من مديرة متوسطة الشهيد معروف سعد الأستاذة سعدية بسيوني ومدير في مؤسسات أمل التربوية الأستاذ ذو الفقار المقداد ومدير ثانوية كفرتون الرسمية الأستاذ خالد الأدرع، إلى لبنان لمتابعة نشاطهم.