ثقافية

زاسبكين في افتتاح المركز الثقافي الروسي في عاليه: حلقة مهمة في تطوير العلاقات الودية التاريخية بين شعبينا
الاثنين 18 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
افتتح المركز الثقافي الروسي في مدينة عاليه برعاية السفير الروسي الكسندر زاسبكين وحضوره، بالتعاون مع بلدية عاليه، في احتفال حضره كل من: سلمى شهيب ممثلة زوجها النائب اكرم شهيب، رئيس بلدية عاليه وجدي مراد ممثلا بعضو المجلس البلدي عصام عبيد، الاميرة حياة ارسلان، نائب رئيس جمعية الصداقة اللبنانية الروسية الدكتور رياض نجم، رئيس المركز الثقافي الروسي في بيروت فاديم زايتشيكوف، المغترب الدكتور انطوان بربر، مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس، مسؤول عاليه في الحزب خضر القضبان، نائب رئيس اتحاد بلديات الغرب الاعلى والشحار الدكتور غازي الشعار وحشد من خريجي الجامعات الروسية والفاعليات.

بعد النشيدين اللبناني والروسي وتعريف من هند نجم، القى عبيد كلمة بلدية عاليه، مؤكدا ان "اي حدث ثقافي في عاليه هو موضع ترحيب وتقدير من البلدية وسيبقى داعما ومناصرا لكل ما فيه خير لعاليه ولبنان". وقال: "هذا عهدنا كمجلس بلدي في عاليه ان نعمل بالمشاركة مع كل الطاقات الايجابية الخيرة لرفع مستوى الاداء الثقافي والاجتماعي للمدينة".

نجم
وألقى الدكتور نجم كلمة، قال فيها: "نفتتح اليوم معلما ثقافيا فنيا يرمز الى الصداقة التي تربط الشعب اللبناني وخصوصا اهالي هذا الجبل بالشعب الروسي، ولهذه الصداقة جذور تمتد الى 75 سنة مضت عندما تأسست جمعية الصداقة على يد مجموعة من المثقفين توالى على رئاستها الاديب اللبناني المرحوم عمر فاخوري، والمرحوم انطوان تابت الحائز على وسام لينين للسلام، والنائب المرحوم هاشم الحسيني والوزير البير منصور، واليوم يرأس هذه الجمعية رجل الاعمال جاك صراف. ولا بد لي من الاشارة الى دور الزعيم الوطني كمال جنبلاط الذي عزز هذه الصداقة وهو الحائز على وسام لينين للسلام".

اضاف: "نؤكد من على هذا المنبر دعمنا لهذا المركز من اجل تطوير عمله، ولا بد من ان نشير الى دعم السفارة الروسية والسفير زاسبكين ومدير المركز الثقافي الروسي ورئيس بلدية عاليه الذي ساهم في انجاح هذا الاحتفال، والشكر لنادي خريجي المعاهد والجامعات الروسية ورئيسه الدكتور رجا العلمي وكل من سعى الى انجاح هذه الفكرة".

واشار نجم الى مهمات هذا المركز، وهي تدريس اللغة الروسية بالاضافة الى تعليم الفنون المختلفة، داعيا السفير الروسي ال زيادة أعداد المنح التعليمية، والتي قدمتها الدولة الروسية على مدى خمسين عاما لشعبنا اللبناني، كما دعا الى القيام بزيارات سياحية الى روسيا حيث التاريخ العريق والثقافة".

وختم متمنيا "للبنان وللشعب اللبناني السلام والامان، متمسكين باتفاق الطائف ومصالحة الجبل".

مسؤولة المركز
والقت مسؤولة المركز نوال نجم زهنان كلمة قالت فيها: "نحتفل بافتتاح المركز الثقافي الروسي في عاليه، هذه المدينة التي كانت وظلت رغم الصعاب وستبقى دائما عروسة لبنان ومنارة للثقافة والفن وحب الحياة، هذا الامر ليس صدفة بل هو انعكاس لطبيعة أهلها وناسها بانفتاحهم على التطور وتوقهم لكل عمل حضاري وجميل، وذلك بدعم من رئيس البلدية مراد، وكذلك انجازاته التي لا تعد ولا تحصى".

واشارت الى النشاطات التي يقدمها المركز في عاليه بالتعاون مع المركز الثقافي الروسي في بيروت ومنها تعليم اللغات والرقص والرسم وكل الرياضات لكل الاعمار والفئات.

زاسبكين
وألقى السفير زاسبكين كلمة رحب فيها بالحضور، معربا عن سروره بالمشاركة في اطلاق المركز الثقافي، شاكرا جميع الذين شاركوا في التحضير له، ومتمنيا للمركز النجاح.

وقال: "هذا الافتتاح هو حلقة مهمة في تطوير العلاقات الودية التاريخية بين شعبينا، خصوصا مع اهالي مدينة عاليه وكل المنطقة. في هذه المناسبة، أشارك من سبقني في الكلام عن العلاقة التاريخية، والتي كان كمال جنبلاط هو العملاق أكان سياسيا او حضاريا، كان هو الاساس في تطوير هذه العلاقة بين بلدينا خلال فترة حساسة جدا، وحتى الان نحن نتابع هذا التراث المهم جدا لشعبنا وخصوصا العلاقات الحضارية، فهي تكتسب اهمية جوهرية بالتفاهم بين الشعوب حول مستقبل البشرية التي لا نعرف نحن الى اين نتوجه، لكن نحن نعرف الاشياء الاساسية وهي وقوفنا ضد الارهاب والتطرف".

اضاف: "نحن نؤيد كل ما يؤدي الى التقارب بين الشعوب وتطوير التعاون وايجاد الحلول السياسية السلمية للنزاعات من خلال التراث الثقافي وانجازات العقل العلمي في المجالات كافة، وهذا هو الاساس لدينا الان في روسيا، ونتمنى تطوير العلاقة والتعاون مع لبنان في كل هذه المجالات".

وأكد العمل في المرحلة المقبلة في كل مكان من اجل تطوير الصداقة الاخلاقية والوعي، مشيرا الى ان هذا المركز سيساهم في هذا العمل النبيل، متمنيا المزيد من النجاحات له في المرحلة المقبلة، متمنيا للجميع الصحة والسعادة وللشعب اللبناني الصديق السلام والسلامة. عاشت الصداقة اللبنانية الروسية".

شومان
والقى الدكتور طارق شومان كلمة المركز الثقافي الروسي في بيروت، شكر فيها القيمين على "هذه المناسبة وهذا الحدث المميز العظيم الذي انجز في مدينة عاليه".

وبعد عرض للوحات فولكلورية روسية، افتتح زاسبكين والحضور المركز وقطع قالب حلوى بالمناسبة.