ثقافية

محاضرة عن آفاق وأبعاد جديدة بين مريد المعرفة والرمز الباطني
الاثنين 04 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
نظمت جمعية أصدقاء المعرفة البيضاء، محاضرة بعنوان "آفاق وأبعاد جديدة بين مريد المعرفة والرمز الباطني" في مركزها، ألقاها أنور السمراني، وشاركه في الحوار مؤسس مركز علوم الإيزوتيريك في لبنان والعالم العربي جوزيف مجدلاني.

استهل السمراني المحاضرة بإلقاء الضوء على "أهمية الرموز ودلالتها الباطنية في حياة الإنسان، وذلك بحسب ميوله ومتطلبات وعيه".

وتطرق إلى "أهمية الشعارات والعلامات التجارية المتباينة، لا سيما تلك التي تحمل دلالات باطنية في طيات الرموز التي تتخذها وعيا أو لا وعيا منها"، منوها ب"أن رمز عصر الدلو هو شكل الدلو نفسه، وهرم الكريستال هو الرمز الأساس لحضارة الأتلانتيد، وذلك بناء على ما ورد في كتاب الزمن وأبعاده المجهولة في منظار الإيزوتيريك، للدكتور جوزيف مجدلاني". 

وأشار المحاضر في سياق هذه المحاضرة النوعية، والتي تلاها حوار شيق، إلى حقيقة أن: "التأمل في الرموز (على غرار التأمل في الأعمال الفنية) يضفي الرهافة على المشاعر؛ التمعن في تفاصيل الرموز (والأعمال الفنية) يعزز شفافية الفكر، وفك معاني الرموز (أو الاندماج في العمل الفني) يقدح شرارة ألمعية من الذكاء. أما التعبير عبر الرموز (كما في الأحلام مثلا)، وصولا إلى تجسيد خلاصة الأعمال المعرفية في رمز خاص بمريد المعرفة، فهو منتهى البلاغة الباطنية.

وتجيب محاضرات علوم الإيزوتيريك المجانية،عن مختلف التساؤلات التي تراود فكر مريد المعرفة الرصين.