ثقافية

جامعتا الرّوح القدس وجورج واشنطن احتفلتا بتوزيع الشّهادات على المشاركين في برنامج حول "الإدارة الاستراتيجيّة والقيادة"
الأربعاء 30 أيار 2018
المصدر: نورنيوز
أقامت جامعة الرّوح القدس- الكسليك بالتّعاون مع جامعة جورج واشنطن الأميركيّة حفل توزيع شهادات على المشاركين في برنامج مشترك بين الجامعتين حول "الإدارة الاستراتيجيّة والقيادة".

 

وقد شارك في البرنامج كلّ من: المدير الإقليميّ للمبيعات وتطوير الأعمال في شركة UNIPAK جان أبو طعّان؛ المدير الأعلى للتّسويق فيKarl Storz- Endoscope  في منطقة الخليج وشرقي المتوسّط حسيب عرب؛ المديرة العامّة في شركة Sea Sky Services SARL ريما سعد عازار؛ مدير العمليّات في شركة UNIPAQ هادي درويش؛ مؤسّسة ومديرة جمعيّة "أسيل" التّابعة لمؤسّسة الإمام موسى الصّدر مليحة موسى الصّدر؛ شريكة ومديرة قسم المعلوماتيّة في Sader Law نسرين حداد؛ صاحب ومدير عام Horizon Construction مروان جحا؛ مدير عام Sanita AFH شادي كريدي؛ مدير عام Hermes & Square محبوب ملاّح؛ مدير العمليّات في Prepak رودريغ موسى؛ رئيسة معهد وجوقة القدّيسة رفقا الأخت مارانا سعد؛ مدير عام منتجات المستهلكين شركة Sanita في مصر بيار طانيوس.

سلامة

استهل الحفل بكلمة منسّقة العلاقات مع الشّركات في كلّيّة إدارة الأعمال والعلوم التّجاريّة في الجامعة الدّكتورة مادونا سلامة أيانيان أكّدت فيها على "جهود الجامعة لتعزيز جودة التّعليم. وإنّ تقديم برنامج حول القيادة في لبنان، المتركّز في قلب العاصفة، بالتّعاون مع إحدى أهم مؤسّسات التّعليم في العالم، هو طريقتنا لتخطّي الاضطرابات وللمساعدة في بناء مجتمع أفضل".

عسّاف

ثم تحدّث عميد كلّيّة إدارة الأعمال والعلوم التّجاريّة في جامعة الرّوح القدس البروفسور إيلي عسّاف مشيرًا إلى أنّ "إحدى أهم القيم الإنسانيّة هي الإصرار. لذا، لا تستسلموا أبدًا. نعم، ستواجهون مصاعب كثيرة في حياتكم ولكنّ الفشل يبقى مؤقتًّا. تسلّحوا بالمثابرة لتواجهوا من يحطّمكم ولا تسمحوا لأحد أن يُضعف معنويّاتكم. لا تخافوا، آمنوا بنفسكم، وستتحقّق أحلامكم بالإصرار والمثابرة لا محال".

جبّور

بعد ذلك، ألقى العميد المشارك للتّعليم التّنفيذيّ في جامعة جورج واشنطن ومدير برنامج جورج واشنطن في لبنان البروفسور جورج جبّور عبّر فيها عن "سروره بالمشاركة في هذا اللّقاء معتبرًا أنّ هذا البرنامج يأتي في إطار عمل جامعة جورج واشنطن في المنطقة ومساهمتها في بناء جسور التّفاهم والتّسامح وتحسين عمليّة التّعلّم من الآخر لمعرفة كيفيّة مقاربة الأمور وحلّ المشاكل بطريقة يتقرّب الأفراد من بعضهم البعض لبناء قرية كونيّة جامعة. كما نوّه بعمل فريق جامعة الرّوح القدس لجهة التّنظيم والمشاركة والتّنفيذ.

الأب حبيقة

أما رئيس جامعة الرّوح القدس- الكسليك الأب البروفسور جورج حبيقة فقد أعرب في كلمته عن "فخره بتخريج الدّفعة الخامسة من طلّاب جامعة الرّوح القدس وجامعة جورج واشنطن. وصحيح أنّ سنوات التّعاون بين الجامعتين قد سمحت لنا باختبار ثقافة التّميّز لدى جامعة جورج واشنطن إلّا أنّها جعلتنا نختبر أيضًا ثقافة الأصالة والصّداقة لديها. وأنا على يقين أنّ القيم التي تتحلّى بها هذه الجامعة الأميركيّة قد ساهمت في نجاحها وتصنيفها كإحدى أفضل جامعات إدارة الأعمال في العالم. وإنّ حفل التّخريج هذا هو احتفال أيضًا بسنوات عدّة من النّجاح والشّراكة والالتزام بتخريج قادة للبنان والعالم. تطلقون على هذا البرنامج تسمية "شهادة تنفيذيّة في الإدارة الاستراتيجيّة والقيادة"، وأنا أسمّيه "برنامج تحدّي القيادة" الذي لا يخدم الحياة المهنيّة فحسب بل يصلح ليكون أداة للتّوصّل إلى حياة رائدة وأفضل".

وأضاف: "القيادة هي عمليّة ديناميكيّة، تختلف من شخص إلى آخر ومن وقت إلى آخر. بيد أنّ ذلك لا يعني أنها لا تتبّع نمطًا محددًا أو تمنعك من تطوير مستوى التّفوّق لديك، حتى لو أنك لا تملك مواهب قياديّة فطريّة. وهنا يكمن التّحدّي الأكبر! وأنا على ثقة تامّة بأنّه قد تمّ جمع أفكار قياديّة ووضعها في هذا البرنامج بهدف مساعدة الطّلاب على فهم ماهيّة القيادة وعملها. ولكن، من جهة أخرى، وبناءً على تجربتي الشّخصيّة، أقول لكم إنّه من الصّعب أن تنجحوا لوحدكم إنّما يجب أن تحسنوا استعمال موقعكم وعلاقاتكم وانتاجيتكم وتستثمرونها في الآخرين لتطويرهم كي يصبحوا قادة بحدّ ذاتهم. ومن خلال تطوير الإنسان في تعدّديّة طاقاته، نُعبِّد الطّريق إلى ظهور أشخاص يمهرون التّاريخ بطابعهم الإبداعيّ. وهنا، لا يسعني سوى أن أستشهد بجون سي ماكسويل الذي قال "يصبح القادة عظماء ليس بفضل قوّتهم وحسب، ولكن من خلال تمكين الآخرين من أن يصبحوا هم أيضًا بدورهم قادة".

واختتم الحفل بعشاء أقيم بالمناسبة.