ثقافية

النسخة الأميركية لمؤتمر جبران الدولي الثالث في LAU
الاثنين 28 أيار 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
عقد "مركز التراث اللبناني" في الجامعة اللبنانية الأميركية(LAU)، بالتعاون مع قنصلية لبنان العامة في نيويورك، النسخة الأميركية من "المؤتمر الدولي الثالث" عن جبران، في "المركز الأكاديمي" التابع للجامعة في مانهاتن - نيويورك، حول موضوع "جبران القرن الحادي والعشرين: رسالة لبنان إلى العالم".

حضر المؤتمر قنصل لبنان العام في نيويورك مجدي رمضان وعدد من الباحثين والأَكاديميين وأعضاء من الجالية اللبنانية النيويوركية.

أدار مداخلات المؤتمر إدوارد شاينر (مدير دائرة الخريجين والأَنشطة في "المركز الأكاديمي")، وألقى كلمة "مركز التراث اللبناني" مديره في بيروت الشاعر هنري زغيب، مركزا على مواصلة رسالة الجامعة بإحياء التراث اللبناني على أرضه وفي العالم.

تركزت كلمة خطيب المؤتمر الدكتور فيليب سالم على العولمة الجبرانية في مفاهيم العالم الواحد والإنسان الواحد انطلاقا من مبادئ القيم والسلام.

ثم كانت كلمة مديرة كرسي جبران في جامعة ميريلند الشاعرة اللبنانية الأَميركية مي الريحاني حول التأثيرات الرئيسة في حياة جبران وأدبه، قرأتها نيابة السيدة هلن سمحان حفيدة الصحافي اللبناني الأميركي سلوم مكرزل.

واختتم الجلسات المستشرق الأميركي البروفسور رودجر آلن في مداخلة عن "جبران طليعة رواد القصة القصيرة في الأدب العربي - مرتا البانية نموذجا".

في الختام كان نخب المناسبة على شرف الحضور الذين جالوا على أحدث منشورات الجامعة و"مركز التراث اللبناني" فيها. 

وكانت النسخة اللبنانية من المؤتمر انعقدت في بيروت مع مطلع العام الحالي في حرم الجامعة اللبنانية الأميركية.