ثقافية

جمعية أبساد احيت أيام التراث الوطني بالتعاون مع وزارة الثقافة
الثلاثاء 15 أيار 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
أحيت جمعية تشجيع حماية المواقع الطبيعية والأبنية القديمة في لبنان "ابساد" "أيام التراث الوطني 2018 "، بالتعاون مع وزارة الثقافة، شارك فيها ما يقارب 300 شخص من كافة المناطق اللبنانية يجمعهم، حسب بيان صدر، "حب التراث والحرص على إرثنا المشترك وعلى الهوية المادية والضمنية الذي تركها لنا الاسلاف والتي أصبحت موادا ثقافية تعتز وتقتدي بها الأجيال المعاصرة".

وجالت "ابساد" على العديد من المواقع التراثية والأثرية للعديد من البلدات اللبنانية بالتنسيق مع البلديات المعنية، حيث زارت في 9 أيار الحالي محيط نهر الجوز وخاصة بلدتي بقسميا والمجدل وعرفت المشاركين على الجسور القديمة والطواحين المنتشرة على النهر فضلا عن المعالم الدينية التراثية ككنيسة مار سمعان والسيدة الاثرية ودير سيدة كفتون ومار سركيس وباخوس، ثم توجهت الجمعية نحو بلدة انفه حيث تعرفت على تراثها البحري وآثارها الممتدة في أعماق التاريخ كقلعة انفه والملاحات والكنائس القديمة.

اضاف البيان: "في 10 أيار،ألقت الجمعية الضوء على أثار منطقة صور حيث زارت السوق القديم الذي يعود تاريخه للقرن السادس عشر. ثم مرورا بشارع "الالوان" نحو الجوامع والكنائس التراثية القديمة المتميزة بهندستها المعمارية النموذجية والتي يعود بعضها لما يقارب 800 سنة. كما تعرف المشاركون على "بيت المدينة "(قصر المملوك) الذي بني في القرن التاسع عشر ولا يزال سقفه الخشبي يحفظ بعض الجمالية التي لتلك الحقبة".

بعدها توجه المشاركون نحو "موقع آثار المدينة" الذي كان يشكل جزءا من قلب المدينة، وتشكل المباني الموجودة فيه بعض أجزاء الحياة الدينية والتجارية والسياسية والثقافية لصور، و"موقع البص" الذي يعود للقرن الاول قبل الميلاد ومن ضمنه حلبة سباق الخيل الرومانية، وهو من المواقع الأثرية المهمة عالميا، الذي يظهر التبدلات بين الحضارتين الرومانية والبيزنطية اللتين مرتا على هذه المدينة".

وتابع: "في 12 أيار، انتقلت الجمعية إلى زيارة بعض بلدات الشوف بدءا من بلدة دير القمر حيث افتتحت الجمعية مركزها الثقافي في 2017 فوق عين الشالوط والذي يعود بناؤه الى القرن التاسع عشر، وقد جال المشاركون في الاحياء القديمة للبلدة وتعرفوا على اهم معالمها التراثية كالسراي القديمة (مركز البلدية)، ومسجد الأمير فخر الدين الأول الذي يعتبر أقدم مسجد في المنطقة ويعود تاريخ تشييده إلى القرن السادس عشر ويعتبر تحفة الفن الهندسي المعماري ويشتهر بمئذنته المثمنة الأضلاع.

بعدها انطلقت "الابساد" نحو بلدة بعقلين حيث تعرفت على مبنى السراي الكبير "المكتبة الوطنية" التي شيدت في زمن مصطفى ارسلان وكانت تضم القائمقامية، والمشغل، وبيت ستي، والأيقونة التراثية النموذجية الرائعة "السراي الحمادي التاريخي"، الذي باشر بناءه الشيخ محمد نجم حمادة في اواخر عهد المعنيين في بعقلين عام 1592م. كما تعرف المشاركون على نبذه عن تاريخ قصر تقي الدين الذي يعود تاريخه لسنة 1830. ومن ثم توجهت الأبساد نحو بلدة بعدران حيث تعرفت على "قصر جنبلاط في الميدان"، وبوابة تاج الدين، ومتحف النول".

وأختتمت الجولة في بلدة الجديدة الشوف حيث تعرفت على تاريخ منزل رشيد طليع التراثي الذي شكل أول وثاني حكومة في الاردن (1921) ومن بعدها منزل السيد زهير طليع". 

في الختام، شكرت "أبساد" "كل من ساعدها في إحياء أيام التراث الوطني وخصت وزارة الثقافة، وبلديات "بقسميا - المجدل الكورة - انفه - صور - دير القمر- بعدران (وكل من غسان عازار، امل تقي الدين، نزيه باز، زهير طليع وعقيلته، وإذاعة لبنان التي قدمت التغطية المباشرة وساندتها في إحياء أيام التراث الوطني 2018.