ثقافية

تأسيس صندوق بخمسة ملايين دولار أميركي في AUB في ذكرى مارون سمعان
الثلاثاء 15 أيار 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
أعلنت شركة بتروفاك المحدودة عن تأسيس صندوق بقيمة خمسة ملايين دولار أميركي في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB)، وذلك تكريما لذكرى الشريك المؤسس لشركة بتروفاك مارون سمعان، الذي توفي عام 2017.

وقدمت بتروفاك منذ العام 2009، دعما دراسيا يبلغ مليون دولار أميركي لطلاب الهندسة في الجامعة الأميركية في بيروت. ومنحتها الجديدة هذه، التي تبلغ أربعة ملايين دولار، سترفع إلى خمسة ملايين دولار أميركي إجمالي دعمها، وستسمح بتأسيس صندوق هبات بتروفاك للمهندسين، والذي سيوفر منحا دراسية وبرامج تدريب لما يصل إلى 14 من طلاب الهندسة كل عام في كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة (MSFEA). وسيحصل الطلاب المستفيدون من منحة بتروفاك على منحة دراسية تغطي نصف رسومهم في السنة الثالثة والرابعة من دراستهم.

وسمعان، الذي شارك في تأسيس بتروفاك انترناشونال في العام 1991 مع الرئيس التنفيذي للمجموعة أيمن الأصفري، كان عضوا في مجلس أمناء الجامعة. وفي العام 2017 قدم أكبر تبرع مالي في تاريخ الجامعة، وتم منح هذا التبرع لكلية الهندسة والعمارة في الجامعة. وأصبحت الكلية تحمل اسم "كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة" (MSFEA) تكريما لرؤيته ودعمه.

وكان سمعان نفسه قد درس بمنحة في الـAUB، حيث تخرج في العام 1977 مع شهادة بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية. وهذا ما جعله يرغب في توفير الفرصة ذاتها للجيل الناشئ.

خوري
وفي كلمة لرئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري، قال: "لا يسعني إيجاد طريقة أفضل للاحتفاء بذكرى مارون سمعان، وهو رجل استثنائي درس أيضا بمنحة في الجامعة الأميركية في بيروت. نحن سعداء بهذه الهبة الكريمة من بتروفاك. وأعتقد أنه من الأهمية الكبيرة لمستقبل لبنان والمنطقة أن نقدم للطلاب المؤهلين منحا دراسية حتى يتمكنوا من متابعة تعليمهم في أفضل جامعة في المنطقة".

شحادة
من جهته، قال عميد كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة البروفسور ألان شحادة: "في الوقت الذي تتزايد فيه تكاليف التعليم العالي بشكل مفرط يجعلها بعيدة عن متناول العديد من الطلاب اللامعين، تنبري بتروفاك لتوفير هذه الفرصة للحصول على المنح الدراسية. إننا نأمل أن يحذو الآخرون حذوها".

الأصفري
بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بتروفاك أيمن الأصفري: "مارون كان يحمل حسا مذهلا للتعاطف والسخاء تجاه الجيل الناشئ. وسيواصل صندوق بتروفاك للمهندسين عمله ويلهم أجيالا مستقبلية من الطلاب، مما سيشكل إرثا بارزا يشهد على عطاءاته القيمة، لبتروفاك وللجامعة الأميركية في بيروت".