ثقافية

وزير الثقافة افتتح متحف الأمراء في دير القمر: دور الوزارة استشرافي يضيء على المعالم الأثرية ويربطها باقتصاد المعرفة
الأربعاء 02 أيار 2018
المصدر: الوكالة الوطنيّة
افتتح وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري "متحف الأمراء" في سراي الأمير يوسف الشهابي في دير القمر، باحتفال أقيم في البلدة، في حضور النواب: دوري شمعون، جورج عدوان، محمد الحجار، وقائمقام الشوف مارلين قهوجي، رئيس البلدية السفير ملحم مستو وشخصيات وفاعليات أهلية واجتماعية وحشد من أبناء البلدة.

النشيد الوطني استهلالا، فكلمة ترحيب مستو، شكر فيها وزارة الثقافة على "مبادرتها اتجاه البلدة والحفاظ على آثارها"، تلاه المدير العام للآثار سركيس الخوري، الذي نوه ب"أهمية الموقع الاثري والتاريخي للبلدة ومبادرة الوزارة بهذا الخصوص".

وألقى الخوري كلمة، فقال: "للقمر دير، وللدير أقمار متلألئة، للقمر توصيفات علمية محددة، وللدير تاريخ متنوع ثمين بشواهده وبرجالاته، أنى تجولت في أرجائه تصادف معالم ومنصات تحكي قصة هذه المدينة العريقة، التي تحتضن تواريخ تحاكي كل ما مر عليها".

أضاف: "إن التعرف على تاريخنا يعزز انتماءنا لحاضرنا ومستقبلنا، لأنه تاريخ مشرف يمثل تسلسل الأحداث وإيقاع تطورات مرت على هذه المنطقة عموما، وعلى دير القمر خصوصا، منذ أيام حكم السلطة العثمانية مروا بفخر الدين المعني الكبير والأمير بشير الشهابي، وصولا إلى عائلات دير القمر العريقة، التي حافظت على دير القمر وعلى رأسها فخامة الرئيس كميل شمعون".

وتابع: "إن الدور الذي تلعبه وزارة الثقافة، هو دور استشرافي، أي الساعي إلى الإضاءة على المعالم والمواقع الأثرية الهامة، والتي يمكن ربطها باقتصاد المعرفة، أي أن يتعرف اللبناني وبالتالي الزائر الأجنبي على المواقع والكنوز الأثرية الهامة في لبنان من جهة، ومن جهة ثانية يساهم في تعزيز الدورة الاقتصادية لكل المدن، التي تحتوي هذه المواقع، وربط الدور بالمخطط الاقتصادي الانمائي للحكومة اللبنانية، ليأتي في سياق من التخطيط الهادف والمستمر".

وأردف: "نحن نضع اليوم اللبنة الأولى لمشروع طموح واعد، ألا وهو متحف الأمراء في سراي الأمير يوسف الشهابي، هو مشروع ليس وليد اللحظة، لأننا بدأنا في التحضير لإطلاقه منذ حوالي ستة أشهر، لأننا نؤمن أن إنجاز هذه المتحف سيكون الكشاف الواعد لتاريخ الأمراء، الذين حكموا ومروا على هذه المنطقة العزيزة، ولا بد من الإشارة إلى أن هذا العمل سيكون ملكا لدير القمر ولأهل دير القمر خاصة، وأهل المنطقة عامة".

وبارك "لدير القمر إطلاق هذا المشروع، ووعد من وزارة الثقافة أن نتابع الاهتمام بكل المعالم الأثرية والتاريخية، التي تدل على تاريخ منطقتنا الجديد"، شاكرا "بلدية دير القمر وكل الفاعليات واللجنة التي تشرف على المتحف".