ثقافية

رابطة أساتذة اللغة الإنكليزية افتتحت مؤتمرها في ضبيه
السبت 28 نيسان 2018
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
افتتحت "رابطة أساتذة اللغة الإنكليزية في لبنان(Atel )"، مؤتمرها الواحد والعشرين في مجمع اميل لحود في ضبيه باحتفال حضره رئيس الرابطة رينيه كرم، رئيس بلدية الجديدة - البوشرية - السد أنطوان شختورة وأعضاء المجلس البلدي، عدد من مديري المدارس، إضافة إلى عدد من ممثلي الجامعات في لبنان ومصر والعراق والسودان.


بداية النشيد الوطني، ثم تحدث المسؤول التربوي في الرابطة أنور كوثراني فأكد اننا "نمر اليوم في التربية في مرحلة تمتد من التغيير إلى التحويل، التغيير الذي تقوم به عناصر خارجية والتحويل الذي ينبع من الداخل، واذا كان التدريب المستمر للمعلمين هو عملية مستقرة نقوم فيها في كل الأوقات وفي كل المراحل، فان عليهم أن يقوموا بعمليات تحويل ذاتية مستمرة لتحقيق الهدف المطلوب وهو الوصول إلى متابعة كل تطور يحصل في اللغة لايصالها بأفضل المستويات للأجيال الجديدة".

الحاج

اما منسق الرابطة مايكل الحاج فأكد في كلمته "دور الرابطة وإنجازاتها من حيث ورش العمل التي أقامتها في كل المناطق اللبنانية بمشاركة ما مجموعه الف طالب، والمؤتمرات التي يشارك فيها عدد من المدربين والمحاضرين اللبنانيين والعرب والأجانب إضافة إلى امتحانات الكفاءة في اللغة الإنكليزية وحاليا شهادة lcci والتي يشارك فيها ما يزيد عن الف طالب سنويا كل ذلك بفضل رئيس الرابطة الذي يتحلى بالشجاعة والطموح ويخطئ كل المشقات في اصعب المراحل".

كرم

بعده تحدث كرم فرحب بشختورة، منوها بإنجازاته الثقافية وتحديدا في إنشاء المكتبة الوطنية لأبعاد الجيل الجديد عن الموبئات وتشجيعه على الثقافة التي تشكل القراءة اهم اعمدتها.

شختورة

وفي النهاية تحدث شختورة فأشاد ب"الرسالة التعليمية والأكاديمية لAtel وخصوصا أنها تترك بصماتها الواضحة في ذاكرة الاجيال للوصول الى الجامعة التي تساعدهم بدورها على النجاح في كل تجارب الحياة، لان الانكليزية باتت اللغة العالمية للتحاور في المجالات الاقتصادية والثقافية، وهذا الشيء ليس بغريب عن الشباب اللبناني وAtel هي أكبر نموذج عن مجتمع اللغات في لبنان".

وإذ شكر شختورة Atel على تكريمه أبدى استعداده لتقديم كل ما هو مطلوب في إطار البلدية للمساعدة على إعلاء شأن الثقافة بشكل عام واللغة الإنكليزية بشكل خاص، وسلم درعا تكريمية لجهوده الداعمة للثقافة بشكل عام واللغة العربية بشكل خاص.