ثقافية

يوم علمي في الأنطونية عن العلاج الفيزيائي وإعادة تأهيل جرحى الحروب
الجمعة 27 نيسان 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
نظمت كلية الصحة - قسم العلاج الفيزيائي في الجامعة الأنطونية - فرع زحلة، برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون، يومها العلمي السادس بعنوان "العلاج الفيزيائي وإعادة تأهيل جرحى الحروب"، وذلك بمشاركة عدد من الأخصائيين والخبراء في مركز الجامعة في النبي أيلا - طريق عام أبلح.

حضر الافتتاح كل من الأمين العام للاتحاد العربي للعلاج الفيزيائي جورج بويري، ممثل نقيب المعالجين الفيزيائيين روني كفوري، رئيس الفرع الأب ريمون هاشم، المدير الاداري طوني رعيدي، مدير قسم العلاج الفيزيائي في الجامعة الانطونية إيلي عاقوري ورؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات المنطقة.

هاشم
أكد هاشم، في الجلسة الافتتاحية، أن "اللقاء العلمي يهدف إلى تسليط الضوء على أنماط المعالجة الفيزيائية وأنواع التدخل الوقائي لإعادة تأهيل جرحى الحرب والوقوف على حاجاتهم الصحية والطبية وتسهيل إعادة انخراطهم في سلك العمل العسكري والمدني"، مشددا على أن "أهميته تكمن في تركيز الجهود الطبية والخدمات العلاجية الفيزيائية على متطلبات المؤسسة العسكرية التي تخدم اليوم منطقة ساخنة يحيطها إقليميا ودوليا أشنع أنواع الحروب التي لا تنفك تهدد حدودنا وسلامة عائلاتنا وأطفالنا".

وقال: "نجتمع اليوم لنحشد كل المساعي العلمية في سبيل تحصين وتمكين الأفراد العسكريين في مهمتهم الوطنية والوقوف إلى جنبهم لتضميد الجراح وتجبير الكسور وإعادة تأهيل الأعضاء الجسدية التي سخروها للذود عن أمن الوطن ومنحهم الدعم المعنوي الكامل ليستمروا في رسالتهم الوطنية والإنسانية".

صقر
بدوره، أكد رئيس قسم العلاج الفيزيائي في فرع زحلة الدكتور ايلي صقر "أهمية العلاج الفيزيائي منذ نشأته في نهاية القرن التاسع عشر الى يومنا هذا"، لافتا الى أن "التعاون مع الطبابة العسكرية في الجيش اللبناني استهل بدءا من عام 2010، في وقت افتتحت الجامعة الأنطونية قسما للعلاج الفيزيائي في فرعها في زحلة عام 2013 وبدأت مذاك العمل بشكل وثيق مع مختلف العيادات الطبية التي تتعاون وثكنة أبلح".

ولفت صقر الى "الدور الذي تضطلع به الجامعة الأنطونية في هذا المضمار بعدما افتتحت في العام 2016 مركزا للعلاج الفيزيائي وجهزته وهي باتت تقدم خدمات العلاج لأهالي المنطقة بأسعار مخفضة".

يذكر، أن أعمال المؤتمر توزعت على ثلاث جلسات قارب خلالها المؤتمرون محاور أساسية أبرزها: علاج المصابين في النخاع الشوكي والشلل نتيجة اصابة حرب، أهمية العلاج الفيزيائي والطبي ما بعد اصابات الحرب ومحدوديتهما والعلاج الطبي والفيزيائي بعد البتر الناتج عن إصابة حرب.