إقتصاد

التزام دول اوبك بخفض الانتاج اكثر من 90 بالمئة
الاثنين 13 شباط 2017
المصدر: أ ف ب
اعلن وزير النفط الكويتي عصام المرزوق الاثنين ان التزام الدول الاعضاء في منظمة "اوبك" باتفاق خفض الانتاج تجاوز عتبة ال90 بالمئة، بينما وصل التزام الدول المنتجة للنفط خارج المنظمة الى اكثر من 50 بالمئة.

 

ويرأس المرزوق لجنة تضم خمسة دول تقوم مهمتها على مراقبة التزام الدول الاعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط والدول المنتجة للنفط خارج المنظمة باتفاق لخفض الانتاج بنحو 1,8 مليون برميل يوميا.

وقال المرزوق على هامش مؤتمر نفطي في الكويت "نسبة التزام دول اوبك بخفض الانتاج وصلت الى 92 بالمئة"، بينما وصل التزام منتجي النفط خارج منظمة اوبك الى "اكثر من 50 بالمئة".

واوضح المرزوق ان النسبة المتدنية لالتزام الدول المنتجة خارج اوبك سببها "تعهدات سابقة" جرى التوصل اليها قبل الاتفاق، موضحا "توقعنا ان يكون التزام الدول خارج اوبك اقل من المطلوب، ونحن نتفهم الظروف".

وذكر الوزير الكويتي ان اللجنة المشتركة التي شكلتها الدول الاعضاء في اوبك والدول المنتجة خارجها ستجتمع في اذار/مارس المقبل في الكويت لدراسة نسب الالتزام بخفض الانتاج.

وكانت اسعار النفط التي تأثرت بفائض العرض في الاسواق، انخفضت من نحو 100 دولار للبرميل في حزيران/يونيو 2014 الى حوالى 30 دولارا بداية العام 2016، ما دفع العديد من الدول النفطية وبينها دول الخليج الى اعتماد اجراءات تقشفية قاسية.

وعادت الاسعار وارتفعت في الاسابيع الاخيرة لتبلغ عتبة ال50 دولارا، علما ان اتفاق خفض الانتاج بدأ تنفيذه مع انطلاق العام 2017.

وحوالى الساعة 03,30 بتوقيت غرينتش، خسر سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الاميركي للخام تسليم آذار/مارس سنتا واحدا ليبلغ 53,87 دولارا في المبادلات الالكترونية في آسيا.

لكن سعر برميل البرنت نفط البحر الشمال المرجعي الاوروبي تسليم نيسان/ابريل ربح اربعة سنتات ليبلغ 56,74 دولارا.

وكانت وكالة الطاقة الدولية اعلنت الجمعة ان بلدان منظمة اوبك تلتزم الى حد كبير باتفاق خفض انتاج النفط، ورجحت ان يكون الطلب على الخام اكثر ارتفاعا. 

وقدرت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري الاخير ان "معدل الالتزام بلغ مبدئيا 90 في المئة" لتطبيق الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ في الاول من كانون الثاني/يناير الماضي.