إقتصاد

دبوسي في اجتماع غرفة طرابلس: زيارة عون كان لها أصداء إيجابية
الجمعة 03 شباط 2017
المصدر: الوكالة الوطنية
عقد مجلس إدارة غرفة طرابلس ولبنان الشمالي إجتماعه الشهري، افتتحه رئيس الغرفة توفيق دبوسي، في حضور نائب الرئيس إبراهيم فوز، أمين المال بسام الرحولي وأعضاء المجلس: أحمد أمين المير، أنطوان مرعب، جورج نجار، حسن إبراهيم، جان السيد، مجيد شماس، محمد عبد الرحمن عبيد، محمود جباضو، مصطفى اليمق وهنري حافظ.

في بداية الإجتماع، عرض دبوسي "المناخات الإيجابية العامة التي تخيم على مسيرة غرفة الشمال وعلى حسن مقاربتها للاوضاع الإقتصادية والإجتماعية السائدة في طرابلس ومناطق الجوار، بحيث أن قراءتها لتلك الاوضاع قد شكلت مرتكزات إنمائية جاذبة تعزز من مكانة طرابلس ودورها كعاصمة إقتصادية للبنان".

وقال: "كانت الزيارة التي تمت لفخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون مناسبة ظهرت فيها طرابلس ولبنان الشمالي وحدة متضامنة متماسكة، أعطت انطباعا لكبار المسؤوليين أن الزيارة التي كان قوامها وفد شمالي بقيادة غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، وبما ضم من شراكة بين القطاعين العام والخاص ورؤساء مرافق عامة وهيئات إقتتصادية وتجارية ورجال أعمال أنه ولأول مرة تولد صيغة لوبي شمالي ضاغط يتولى الكشف عن مواطن القوة ومصادر الغنى التي تمتلكها طرابلس ومجمل المناطق الشمالية، والتي تم التأكيد على وضعها بتصرف النهوض بالإقتصاد الوطني بكل مكوناته ومرافقه ومناطقه".

أضاف: "ان زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كان لها أصداء إيجابية ومصدر سرور لدى كبار المسؤولين لا سيما حينما أكدنا وقوفنا الدائم الى جانب الدولة وتأكيدنا أمام فخامته أننا نريد أن نعطي لا لنأخذ، وكانت إستجابة فخامته المشكورة بأن الدولة ستقف بدورها الى جانب تطلعاتنا الإنمائية من خلال قيام سلطاتها المعنية بإصدار كافة التشريعات المساعدة على التنمية الإقتصادية وجذب الإستثمارات وإضفاء الحيوية على دورة الحياة الإقتصادية والإجتماعية".

وتابع: "كما كان لزيارة حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة الأصداء الإيجابية بإعتبار أنه أول حاكم في مصرف لبنان يزور غرفة طرابلس، ويتعرف على مشاريعها وبرامجها ودورها في تنمية مجتمع الأعمال وإطلاعه على الغنى الذي تمتاز به المدينة".

ومن ثم إنتقل دبوسي ليضع أعضاء مجلس الإدارة بالمراحل التي قطعتها الزيارات الإستطلاعية الميدانية لمباني معرض رشيد كرامي ومعاينة المكان هندسيا الذي سيشيد عليه مشروع الغرفة، القاضي بإنشاء وحدة إنتاج كهربائية تعمل على الطاقة الشمسية والمرحلة المتقدمة التي بلغتها عملية إعداد الدراسات التقنية والفنية المتعلقة بالمشروع.

وتخلل إجتماع مجلس الإدارة عرضا سلطت فيه الاضواء على ما تم إجرائه لجهة تحديث مكاتب الغرفة في قسم المعاملات والمكاتب التابعة للدائرة التجارية والعلاقات العامة وقاعة الإجتماعات.

وخلص الجميع الى التأكيد على "أهمية الإنكباب على إعداد الملفات الإنمائية المتكاملة في كل القطاعات من أجل الوقوف على إحتياجات القطاعات الإقتصادية في النمو والإنماء وتلبية قضاياها المطلبية في التطوير والتحديث من خلال دراسات متخصصة ومراجعة السلطات المعنية بشأنها، لإزالة كل المعوقات التي تعيق إطلاق عجلة أعماله".