إقتصاد

توتال لبنان وأي بي تي أعلنتا تأسيس شركة لبنانية مساهمة متخصصة في النشاط اللوجستي وتوريد المواد النفطية
الخميس 25 نيسان 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
أعلنت شركة "توتال لبنان" وشركة "أي بي تي" خلال احتفال أقيم في فيلا ليندا سرسق في الأشرفيه برعاية وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني خوري، قيام شراكة استراتيجية بين الشركتين في لبنان نتج منها تأسيس شركة مساهمة باسم "الشركة اللوجستية للمحروقات ش.م.ل" تعنى بتقديم الخدمات اللوجستية وبنشاط توريد المواد النفطية. وتهدف هذه الشراكة الى تحسين نوعية المنتجات النفطية والخدمات ذات الصلة في السوق المحلية، وسيكون لها مشاركة أساسية في قطاع النفط والغاز.

حضر إعلان الشراكة داني سماحة ممثلا وزيرة الطاقة، النائبة رولا الطبش، النائب زياد الحواط ممثلا رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، الوزير السابق رمزي جريج، مدير المركز اللبناني لحفظ الطاقة بيار خوري، نائب رئيس مجلس الإدارة في "اي بي تي" الدكتور طوني عيسى، المدير العام ل"توتال لبنان" دانيال الفاريز، المدير العام للشركة اللوجستية للمحروقات انطوان سلامة، المديرة العامة للطاقة اورو فغالي وعدد من المتخصصين في قطاع النفط وحشد من الوسائل الإعلامية.

عيسى
ألقى عيسى بداية كلمة قال فيها: "بكل اعتزاز نعلن اليوم التوصل إلى نشوء علاقة تحالف استراتيجي بين الشركتين، نتج منها تأسيس شركة لبنانية مساهمة باسم "الشركة اللوجيستية للمحروقات ش.م.ل.، في سابقة هي الأولى في نوعها في لبنان. ولهذا التحالف قدر كبير من الأهمية، ستكون لها أكثر من قيمة مضافة، ليس للشركتين المتحالفتين وحدهما، بل للقطاع النفطي خصوصا"، والاقتصاد اللبناني عموما".

ورأى أن |وصول اي بي تي الى اعلان هذه الشراكة الكبيرة مع توتال لبنان هو أبلغ تعبير عن النجاح في الاعمال الذي لا يعرف حدودا".

وشدد على دلالات الشراكة الاستراتيجية على صعيد صوابية الخيارات التجارية والمهنية التي انتهجتها "اي بي تي" في مسيرتها "والتي أوصلتها لبس فقط الى تحقيق نجاحات كبيرة في مجالها بل الى اجتذاب مجموعة نفطية عالمية واختيارها كشريك محلي استراتيجي لأنشطتها في لبنان".

وقال: "إن الشراكة التي نعلنها تطلق دينامية جديدة في السوق النفطي في لبنان وربما تكون المفتاح او البداية نحو شراكات مماثلة في المستقبل ضمن القطاع النفطي قادرة على ان تدفع باتجاه تطوير هذا القطاع في لبنان والارتقاء به الى مستويات متقدمة تلبي وتواجه التحولات الحالية والمستقبلية التي يشهدها قطاع الطاقة على وجه العموم".

واعتبر أن "هذه الشراكة تؤشر للدور الفعال والإيجابي الذي تقدر على ان تلعبه الشركات المحلية التي تقدم بالدليل القاطع انه يمكن الاعتماد عليها في أي سياسة نفطية رسمية تنتهجها الدولة اللبنانية، خصوصا أن هذه الشركات شكلت العمود الفقري للاقتصاد اللبناني في الزمن الصعب ومن حقها ان تستمر في تأدية ادوار فعالة في كل الظروف وبالشراكة مع المجموعات الدولية".

وختم: "هذه خطوة مفصلية تقوم بها اي بي تي على طريق ايمانها بلبنان وبدوره الريادي وعزمها على المضي قدما في اداء ما تعتبره واجبها في التوظيف والاستثمار والإنتاج وفي خلق مزيد من فرص العمل والمساعدة بكل الإمكانات في مقاومة المخاطر التي تواجهه وصولا للعبور به الى بر الأمان والى تحقيق الاستقرار والرفاه لأبنائه".

الفاريز
رأى الفاريز أن "شركة توتال لبنان ملتزمة تأمين المنتجات الأعلى جودة لزبائنها وهذه الشراكة ستوطد توفير منتجاتنا الى الزبائن عبر شبكة توريد معززة."شركة توتال لبنان وشركة أي بي تي جمعتا القوى لتأسيس "الشركة اللوجستية للمحروقات ش.م.ل" التي تملك أسهمها كل من الشركتين بالتساوي. ومن شأن هذه الشراكة أن تنعكس إيجابا على الإقتصاد وقطاع النفط والغاز بشكل خاص علما أنها تهدف إلى تعزيز جودة المنتجات النفطية المستوردة إلى جانب معايير الصحة والسلامة والبيئة والجودة في مستودعات التخزين والنشاطات اللوجستية، وهي عناصر أساسية في سلسلة توريد المواد النفطية".

وختم: "هذه المبادرات تسمح بتعزيز وجودنا في لبنان، ان توتال ستواصل الأستثمار فيه، فهي بقيت موجودة فيه في احلك الظروف، وللشركة اليوم اكثر من 500 عقد استخدام محلي مع عقدي اسنخدام اجنبي، ونحن نحاول ان نواصل توسعنا في هذا القطاع وزيادة استثماراتنا في لبنان".

بابيه
كذلك القى الفاريز كلمة مدير العمليات شركة "توتال" في الشرق الأوسط جان بابيه، وقال: "لم يتمكن بابيه من الحضور لإرتباطه بابرام عقد شراكة مع شركة ارامكو السعودية من اجل توزيع بعض المشتقات والمنتجات في السعودية. واعلن أن "مجموعة توتال متواجدة في لبنان منذ حوالى الـ 70 عاما ونحن فخورون بذلك. وهذه الشراكة مع أي بي تي هي خطوة ملموسة طويلة الأمد نود ان تنطوي على انجازات اكيدة. واكد اخيرا على التزام توتال بلبنان وبتطوره".

سلامة
اما مدير الشركة اللوجستيه للمحروقات سلامة فقال: "لا شك ان "توتال لبنان" و"اي بي تي" يعملان على تطبيق معايير عالية جدا في ما يخص السلامة الصحة البيئة. واحد اهداف الشركة اللوجستية للمحروقات هي دمج هذه الخبرات لتقديم معايير معززة اكثر في مجال الصحة السلامة البيئة والوجودة وسلسلة توريد المنتجات. تهدف الشركة الى تأمين تفاعل اكبر مع السوق اللبناني من خلال ادخال افضل منتجات مستوردة من اوروبا عبر استيراد مشترك لموارد البنزين والديزيل مما يسمح بمرونة اكبر وطريقة توريد ملائمة اكثر لتحقيق افضل خدمة للزبون. وتهدف ايضا الى تطبيق الأجراءات العالمية المتعلقة بالنقل البحري والبري. اما بالنسبة الى التخزين سيتم العمل على مستوى السلامة من خلال تطبيق المعايير العالمية الصارمة وتجهيز المستوردات بموصفات علملية لحماية المنشآة والموظفين ونذكر منها خطة لمحاربة الحرائق وتدابير وقائية ضد الأنفجارات".

وختاما، عرض فيلم تعريفي قصير عن شراكة "توتال- اي بي تي"، وبعد ذلك حفل كوكتيل في المناسبة.