إقتصاد

النفط يرتفع مع تراجع الإمدادات لكن التباطؤ الاقتصادي عامل ضغط
الأربعاء 10 نيسان 2019
المصدر: رويترز
ارتفع النفط يوم الأربعاء في ظل تخفيضات إنتاج تقودها منظمة أوبك والعقوبات الأميركية على فنزويلا وإيران في حين تعرضت الأسعار لضغوط نتيجة للتوقعات بأن ينال تباطؤ اقتصادي من استهلاك الوقود قريبا.

وسجلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 70.76 دولار للبرميل في الساعة 0652 بتوقيت غرينتش، مرتفعة 15 سنتا بما يوازي 0.2 بالمئة مقارنة بآخر سعر إغلاق.

وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 64.20 دولار للبرميل مرتفعا 22 سنتا أو 0.3 بالمئة عن أحدث تسوية.

وارتفع الخامان يوم الثلاثاء لأعلى مستوى في خمسة أشهر، إلا أن مخاوف النمو دفعتهما للتراجع في وقت لاحق.

وبصفة عامة قل المعروض في الأسواق العالمية هذا العام بسبب العقوبات على إيران وفنزويلا فضلا عن خفض إمدادات منظمة أوبك وبعض المنتجين من خارجها مثل روسيا وهي المجموعة التي تعرف باسم أوبك+.

ونتيجة لذلك ارتفع برنت نحو 30 بالمئة والخام الأميركي حوالي 40 بالمئة منذ بداية العام.

وقال بنك آي.ان.جي في مذكرة ”سوق النفط العالمية تعود مجددا وبشكل واضح للتوازن والفضل لتخفيضات إنتاج أوبك+. نزل إنتاج أوبك 1.98 مليون برميل يوميا عن مستوياته في أكتوبر تشرين الأول“.

وأضاف البنك الهولندي أن الهبوط لا يرجع فحسب إلى الخفض الطوعي للإمدادات الذي بدأته المجموعة هذا العام لدعم الأسعار بل بسبب العقوبات الأميركية أيضا.

وتوقع بنك إيه.إن.زد يوم الأربعاء أن ترتفع أسعار برنت ”صوب 79 دولارا للبرميل“.