إقتصاد

شقير في إطلاق مهرجان CHANGEMAKER: نحتاج إلى مثل هذه الأعمال لاستعادة موقع بلدنا الريادي في المنطقة
الثلاثاء 05 آذار 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
عقدت رئيسة المجلس اللبناني للسيدات القياديات مديحة رسلان والشريك المؤسس لـChangemaker كريم سمرة، مؤتمرا صحافيا في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان أطلقا خلاله مهرجان Changemaker، الذي سيقام نهاية حزيران المقبل في قلب بيروت، وهو يهدف الى تحفيز المرأة والشباب على المبادرة وانشاء شركات جديدة ومبدعة في مختلف المجالات.

شارك في المؤتمر الصحافي وزير الاتصالات محمد شقير، وحضره الوزير السابق جان اوغسبيان وحشد من الهيئات الاقتصادية ورجال وسيدات أعمال وممثلون عن شركات ناشئة.

شقير 
وألقى شقير كلمة رحب فيها بالحضور "في غرفة بيروت وجبل لبنان "بيت الاقتصاد اللبناني"، في هذه المناسبة الرائعة التي تجمع في طياتها الكثير من المعاني والعبر والتي تشكل أبرز الأولويات التي أعمل عليها". 
وقال: "المناسبة اليوم تجمع ثلاثية ذهبية: المرأة والشباب والابداع، أي نصف المجتمع والمستقبل الواعد والتطور والازدهار. لذلك أغتنم هذا المؤتمر الصحافي المخصص لإطلاق مهرجان Changemaker، لاهنئ المنظمين مجلس السيدات القياديات وChangemaker على هذه الافكار المميزة التي من شأنها تحفيز إنشاء شركات مبدعة في مختلف المجالات، والتي تعتبر من الركائز الأساسية لتقوية تنافسية اقتصادنا الوطني واستيعاب الشباب المتفوق والمبدع".

وأعلن شقير دعمه "الكامل لمثل هذه الأعمال" وقال: "نحن بأمس الحاجة اليها لاستعادة موقع بلدنا الريادي في المنطقة والعالم". ووعد "بتوفير كل المتطلبات التي تحتاجها هذه الشركات خصوصا الانترنت السريع والخدمات المرتبطة في أسرع وقت ممكن". 

وقال: "لفتني أيضا، أن Changemaker أتخذت من لبنان مقرا إقليميا لها، لذلك أهنئ مسؤولي الشركة على هذا الخيار الصحيح، فلبنان لا يزال يشكل المركز الأفضل للشركات العربية والأجنبية الطامحة بالتوسع نحو المنطقة".
وأعلن ان "الحكومة اللبنانية برئاسة الرئيس سعد الحريري تضع هذا الأمر على رأس أولوياتها، وهي مصممة وبالتعاون مع مجلس النواب على السير سريعا بتحديث التشريعات وتنفيذ الاصلاحات والمباشرة بمشاريع مؤتمر "سيدر".

وختم: "مسك الختام، مع المرأة، فباسمي وباسمكم جميعا أتقدم من المرأة عشية عيدها بالتهنئة القلبية، آملا ان تحصل على حقوقها كاملة ما يتيح لها تحقيق ذاتها وأمنياتها في مختلف المجالات... وأنا أعدكم أنني سأكون دائما في صف المرأة".

رسلان
وألقت رسلان كلمة قالت فيها: "ليس صدفة قررنا إطلاق changemakers festival في شهر المرأة وعشية يوم المرأة العالمي. وليس صدفة اطلاق هذا النشاط من غرفة بيروت وجبل لبنان وبحضور ومشاركة رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير محمد شقير، لأننا نشعر ونؤمن ان هذين العاملين يشكلان محفزا وداعما للتقدم بمسيرتنا، خصوصا إنجاح هذا المهرجان الذي أبرز أهدافه خلق شراكة فعلية بين السيدات والشباب والشابات لخلق مبادرات مبدعة وفرص عمل واعدة".

وقالت رسلان: "كلنا يعرف ان الاستثمار هو الذي يكبر حجم الاقتصاد اللبناني، وانه من دون استقرار ما في استمرار. من هنا نحن كلنا أمل بالحكومة وخصوصا بدولة رئيسها سعد الحريري، الداعم الأكبر للشباب والمرأة، بأن تكون هذه الفترة كما وعدونا، فترة عمل وإنتاج".

وتوجهت الى شقير ودعته الى ان يعمل داخل الحكومة "لإبقاء الأجواء هادئة، ولتحقيق جو تضامن وتفاعل كي لا تضيع الفرصة والتي ممكن ان تكون الأخيرة، لانتشال البلد من الهاوية وإعادته كما نحن نطمح، منارة الشرق"، وقالت له: "انت تمثلنا ونحن سنبقى معك ووراءك بكل خطوة تقوم بها".

وأشادت بمجموعة changemakers وبأعمالها، لا سيما لاختيارها للبنان كمنصة للانطلاق نحو المنطقة، واشادت بأعضاء المجلس اللبناني للسيدات القياديات "اللواتي ساهمن بالنجاحات والتقدم الذي حققه المجلس".
وختمت: "في يومنا، يوم المرأة العالمي، اعايدكم وأقول لكم: نحن نصف المجتمع، نصف الاقتصاد، ومكاننا موجود، وعلينا ان نأخذه".

سمرة
وألقى سمرة كلمة قال فيها: "أنا سعيد جدا وفخور أن مهرجان "تشاينج مايكر" لهذه السنة، ينظم بالشراكة بين المجلس اللبناني للسيدات القياديات ومؤسسة "تشاينج مايكر"، سيجمع أكثر من 10,000 من النساء والشبان في جو مليء بالإلهام، الثقافة، الترفيه والاستثمار في مستقبل لبنان. إنه أضخم حدث تثقيفي يركز على قضايا المرأة والشباب في الشرق الأوسط".

أضاف: "يهدف هذا المهرجان لإعطاء النساء والشبان فرصا أكبر من خلال تزويدهم بورشات عمل تثقيفية متعددة، لقاءات مع قياديين عالميين ومؤثرين، منافسات بقيمة 300 الف دولار للنساء والشباب (في مجال الفنون، الكتابة.. الخ)، معرض للنساء رائدات الأعمال، عروض لشركات ناشئة، باحة للطعام، مباراة كرة سلة، معرض للمهن وغيرها الكثير".
وأشار الى ان "هذا المهرجان سيمتد هذا المهرجان لأسبوعين متتاليين في قلب العاصمة بيروت، في موقع استثنائي لا يمكنني الكشف عنه الآن لكنني أؤكد لك أنه لم يسبق له مثيل".

وأوضح سمرة ان "تشاينج مايكر هي مؤسسة عالمية، لديها اكثر من ستة مكاتب في ستة بلدان على امتداد ثلاث قارات. نحن نهتم بلبنان ونستثمر فيه؛ حيث تسعى برامجنا لإلهام الشبان والنساء، ليس لكونهم قادة الغد بل قادة اليوم".
بعد الانتهاء من الكلمات جرى عرض فيلم عن نشاطات changemakers، ثم دار حوار بين الحضور والمنظمين عن المهرجان.